العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السعودية تترقب نسخة تاريخية من كأس السوبر الإسباني

    تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم في كل أنحاء العالم صوب مدينة جدة السعودية خلال الأيام القليلة المقبلة لمتابعة فعاليات نسخة تاريخية من بطولة كأس السوبر الإسباني حيث تستضيف مدينة جدة فعاليات النسخة ال36 من البطولة.

    وتقام فعاليات البطولة للمرة الثانية على التوالي خارج حدود إسبانيا لكنها المرة الأولى في تاريخها التي تشهد مشاركة أربعة فرق في المنافسة على لقب السوبر حيث تقام هذه النسخة بنظام دورين (قبل النهائي والنهائي) بمشاركة فرق برشلونة وريال مدريد وبلنسية وأتلتيكو مدريد.

    وكان الاتحاد الإسباني للعبة برئاسة لويس روبياليس أعلن في نوفمبر الماضي إقامة البطولة في السعودية خلال النسخ الثلاثة المقبلة بداية من هذه النسخة وأن تقام كل نسخة بمشاركة أربعة فرق.

    وأوضحت وسائل الإعلام الإسبانية أنه طبقا للاتفاقية المبرمة مع الجانب السعودي ، سيحصل الاتحاد الإسباني على 120 مليون يورو نظير إقامة البطولة في السعودية خلال السنوات الثلاث.

    وتقام كأس السوبر الإسباني كل عام منذ 1982 بين بطلي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا.

    وفي العام الماضي ، جرت كأس السوبر للمرة الأولى خارج إسبانيا وتحديدا في المغرب حيث فاز برشلونة على أشبيلية 2 / 1 .

    وفي النسخة الجديدة ، ستقام فعاليات البطولة في جدة بالسعودية كما نقلت فعاليات البطولة إلى يناير لتخفيف ضغط المباريات على الفرق المتنافسة في بداية الموسم.

    وخسر برشلونة لقب كأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي بالهزيمة أمام بلنسية في المباراة النهائية ليشارك الفريقان في النسخة المرتقبة من كأس السوبر وينضم إليهما أتلتيكو مدريد وريال مدريد صاحبا المركزين الثاني والثالث على الترتيب في الدوري الإسباني بالموسم الماضي لكونهما صاحبا أفضل ترتيب في جدول الدوري بخلاف الفرق المتأهلة عبر نهائي الكأس وذلك بعدما حسم برشلونة لقب الدوري لصالحه في الموسم الماضي.

    وتفتتح فعاليات البطولة يوم الأربعاء بالمواجهة بين بلنسية بطل الكأس وريال مدريد صاحب المركز الثاني في الدوري بالموسم الماضي كما يلتقي برشلونة في اليوم التالي فريق أتلتيكو مدريد وذلك في الدور قبل النهائي.

    ويلتقي الفائزان من المباراتين يوم الأحد المقبل في المباراة النهائية للبطولة على نفس الملعب بمدينة الملك عبد الله الرياضية (الجوهرة المشعة) فيما لن تشهد البطولة مباراة لتحديد المركز الثالث.

    وبهذا ، سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع ثلاث مباريات قوية بين أربعة فرق سبق لها التتويج بلقب السوبر الإسباني وتجمع فيما بينها 26 من 35 لقبا للسوبر الإسباني حتى الآن.

    ويستحوذ برشلونة على الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب وذلك برصيد 13 لقبا وهو نفس الرصيد الذي حصدته الفرق الثلاثة الأخرى مجتمعة حيث توج الريال باللقب عشر مرات فيما توج أتلتيكو به مرتين وبلنسية مرة واحدة.

    وفيما يبدو برشلونة والريال هما الأكثر ترشيحا لبلوغ النهائي وتقديم كلاسيكو مثير خارج حدود إسبانيا ، يتمتع كل من بلنسية وأتلتيكو بكثير من الطموح لتفجير المفاجأة والوصول للنهائي على حساب القطبين الكبيرين.

    • محطات بارزة في تاريخ السوبر الإسباني

    رغم بدء إقامة بطولة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم بشكلها المعتاد كمواجهة بين بطلي الدوري والكأس المحليين في 1982 ، سبقت هذه البطولة أكثر من بطولة بأشكال مختلفة وإن كانت بنفس فكرة السوبر.

    ولكن هذه البطولات السابقة ، التي بدأت في عام 1940 ، افتقدت للاستمرارية من ناحية والانتظام في إقامتها من ناحية أخرى كما كانت بعض نسخها مفتقدة للصبغة الرسمية حتى بدأ الاتحاد الإسباني للعبة في إقامة البطولة بشكلها المعتاد منذ 1982 .

    وعلى مدار نحو أربعة عقود كانت السمة الغالبة في إقامة هذه البطولة هي مواجهة من مباراتي ذهاب وإياب بين بطلي الدوري والكأس مع إقامة مباراة الذهاب على ملعب الفريق الفائز بلقب الكأس ومباراة الإياب على ملعب الفريق المتوج بلقب الدوري.

    ولكن تاريخ إقامة البطولة شهد بعض الاستثناءات على هذه القواعد وكان أبرزها إقامة مباراة الذهاب في نسخ 1983 و1988 و1992 على ملعب الفريق المتوج بلقب الدوري فيما أقيمت مباريات الإياب في هذه النسخ على ملاعب الفرق المتوجة بلقب الكأس.

    كما شهدت النسخة الماضية عام 2018 إقامة كأس السوبر الإسباني من مباراة واحدة فقط لأنها كانت المرة الأولى في تاريخ البطولة التي تقام فيها كأس السوبر على ملعب محايد حيث أقيمت على استاد "ابن بطوطة" بمدينة طنجة المغربية.

    وعلى مدار هذه الفترة الطويلة ، لم تقم منافسات كأس السوبر في أربع نسخ فقط حيث منح اللقب في 1984 إلى أتلتيك بلباو دون لعب نظرا لفوز الفريق بلقبي الدوري والكأس في نفس الموسم وهو ما تكرر مع ريال مدريد في 1989 .

    كما لم تقم المسابقة في عامي 1986 و1987 .

    وعلى مدار تاريخ المسابقة منذ 1982 ، شهدت منصة التتويج فوز بطل الدوري باللقب في 22 مرة مقابل ثماني مرات توج فيها الفريق الفائز بلقب الكأس بطلا للسوبر وثلاث مرات توج فيها وصيف بطل الكأس بلقب السوبر نظرا لفوز الفريق بطل الدوري في هذه المواسم بلقب الكأس أيضا ما منح وصيف بطل الكأس فرصة المشاركة في السوبر.

    وكان اللقب في هذه المواسم الثلاثة من نصيب برشلونة وريال مايوركا وأتلتيك بلباو في 1996 و1998 و2015 على الترتيب.

    وعندما تقام فعاليات كأس السوبر خلال الأيام القليلة المقبلة على استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية (الجوهرة المشعة) بمدينة جدة السعودية ، ستشهد هذه النسخة أكبر تغيير في شكل السوبر الإسباني منذ إقامة البطولة بنظامها المعهود في 1982 حيث تقام النسخة المرتقبة في جدة بمشاركة أربعة فرق ومن خلال دورين قبل نهائي ونهائي إضافة لإقامتها للموسم الثاني على التوالي خارج حدود إسبانيا.

    وتحمل هذه النسخة رقم 36 في تاريخ السوبر الإسباني مع استبعاد نسختي 1986 و1987 لعدم إقامة المسابقة فيهما واحتساب نسختي 1984 و1989 رغم منح اللقب بدون لعب.

    ويستحوذ برشلونة على الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب حيث حصد اللقب في 13 نسخة سابقة مقابل عشرة ألقاب لريال مدريد.

    وتبدو الفرصة سانحة أمام الفريقين لبلوغ المباراة النهائية سويا في النسخة المرتقبة بجدة وتقديم مباراة كلاسيكو مثيرة على استاد "الجوهرة المشعة" يوم الأحد المقبل بشرط فوز ريال مدريد على بلنسية بعد غد الأربعاء في أولى مباراتي الدور قبل النهائي للبطولة وفوز برشلونة على أتلتيكو مدريد يوم الخميس المقبل في ثاني مباراتي الدور قبل النهائي.
    وسبق لكل من بلنسية وأتلتيكو مدريد الفوز باللقب حيث توج بلنسية بكأس السوبر مرة واحدة في 1999 فيما توج أتلتيكو باللقب مرتين في 1985 و2014

    طباعة Email