العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ليستر ومانشستر سيتي يواصلان صراع الوصافة بالدوري الإنجليزي

    أهدر فريق تشيلسي فرصة لتعزيز موقعه في المركز الرابع بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما تعادل مع مضيفه برايتون 1 / 1 أمس الأربعاء في المرحلة الحادية والعشرين من المسابقة.

    وأسفرت باقي مباريات المرحلة، التي جرت في نفس اليوم عن فوز مانشستر سيتي على ضيفه إيفرتون 2 / 1، وليستر سيتي 3 / صفر على مضيفه نيوكاسل يونايتد، وأستون فيلا على مضيفه بيرنلي 2 / 1، وساوثهامبتون على ضيفه توتنهام هوتسبير 1 / صفر، وواتفورد على ضيفه وولفرهامبتون 2 / 1 ، وويستهام على ضيفه بورنموث 4 / صفر، فيما تعادل نورويتش سيتي مع ضيفه كريستال بالاس 1 / 1.

    وافتتح تشيلسي، الذي يدربه المدير الفني فرانك لامبارد، التسجيل في المباراة بهدف سجله سيزار أزبيليكويتا بعد تسع دقائق فقط من البداية، لكن برايتون خطف هدف التعادل في الدقيقة 84 عن طريق البديل علي رضا جهانبخش.

    ورفع تشيلسي رصيده إلى 36 نقطة في المركز الرابع كما رفع برايتون رصيده إلى 24 نقطة في المركز الرابع عشر.

    من جانبه، عزز ليستر سيتي مكانته في المركز الثاني بترتيب المسابقة، عقب فوزه السهل 3 / صفر على مضيفه نيوكاسل.

    ورفع ليستر رصيده إلى 45 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد نيوكاسل عند 25 نقطة في المركز الحادي عشر.

    وافتتح أيوزي بيريز التسجيل لليستر في الدقيقة 36، قبل أن يضيف زميلاه جيمس ماديسون وحمزة تشودري الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 39 و87.

    ويأتي هذا الفوز ليبرهن ليستر عن تعافيه من خسارته أمام مانشستر سيتي ثم ليفربول في المرحلتين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة للمسابقة، بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي في المسابقة، عقب تغلبه على ويستهام في المرحلة الماضية.

    وواصل مانشستر سيتي ملاحقته لليستر سيتي في سباق الحصول على المركز الثاني، بعدما اقتنص فوزا صعبا 2 / 1 من ضيفه إيفرتون.

    وارتفع رصيد مانشستر سيتي، بطل المسابقة في الموسمين الماضيين، إلى 44 نقطة في المركز الثالث، فيما توقف رصيد إيفرتون عند 25 نقطة في المركز العاشر.

    وتقمص البرازيلي جابرييل جيسوس دور البطولة في اللقاء، بعدما سجل هدفي مانشستر سيتي في الدقيقتين 51 و58، فيما جاء هدف إيفرتون الوحيد عبر لاعبه ريتشارليسون في الدقيقة 71.

    وسيطر مانشستر سيتي علي مجريات الشوط الأول للمباراة، حيث أهدر العديد من الفرص المحققة للتسجيل، قبل أن يتمكن من هز الشباك عن طريق لاعبه فيل فودين، لكن حكم المباراة أندريه مارينر سرعان ما ألغى الهدف بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثبتت وقوع الجزائري رياض محرز في مصيدة التسلل، قبل تمريره الكرة لفودين، الذي وضع الكرة داخل الشباك.

    وواصل مانشستر سيتي نشاطه الهجومي في الشوط الثاني، ليفتتح جيسوس التسجيل في الدقيقة 51، بعدما تلقى تمريرة بينية زميله الألماني إيلكاي جوندوجان، ليسدد بيمناه تصويبة رائعة من داخل منطقة الجزاء، سكنت الزاوية اليسرى العليا لمرمى إيفرتون.

    وعاد اللاعب البرازيلي للتسجيل مرة أخرى، بعدما أضاف الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 58، حيث تابع تمريرة بينية ماكرة من محرز، ليسدد بسهولة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين جوردان بيكفورد حارس مرمى إيفرتون.

    واستغل إيفرتون حالة الهدوء التي انتابت لاعبي سيتي عقب الهدف الثاني، ليقليص ريتشارليسون الفارق في الدقيقة 71.

    واستغل ريتشارليسون هفوة من التشيلي كلاوديو برافو، حارس مرمى مانشستر سيتي، الذي مرر كرة غير منضبطة، لتتهيأ الكرة إلى ثيو والكوت، الذي حاول التسديد لكن الكرة اصطدمت لتتهيأ أمام ريتشارليسون، المتواجد أمام المرمى بخطوات قليلة ليضع الكرة بسهولة داخل المرمى.

    وشهدت الدقائق الأخيرة إثارة بالغة بعدما حاول لاعبو إيفرتون إدراك التعادل لكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بفوز ثمين لمانشستر سيتي.

    وحصد ويستهام ثلاث نقاط ثمينة في صراعه للهروب من شبح الهبوط، بفوزه الكبير 4 / صفر على ضيفه بورنموث.

    ورفع ويستهام رصيده إلى 22 نقطة في المركز السادس عشر وله مباراة مؤجلة مع ليفربول (المتصدر)، في حين توقف رصيد بورنموث عند 18 نقطة في المركز الثالث من القاع.

    وتقدم الفريق اللندني مبكرا عن طريق مارك نوبل في الدقيقة 17، ثم أضاف زميله سيباستيان هيلير الهدف الثاني في الدقيقة 25، ليعود نوبل للتسجيل من جديد بإحرازه الهدف الثالث لويستهام في الدقيقة 35 من ركلة جزاء.

    واختتم فيليبي أندرسون مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف الرابع لأصحاب الأرض في الدقيقة 66.

    وأهدر نورويتش سيتي نقطتين ثمينتين في صراعه من أجل البقاء، عقب تعادله المخيب 1 / 1 مع ضيفه كريستال بالاس.

    وبقي نورويتش في قاع الترتيب برصيد 14 نقطة، في حين رفع كريستال بالاس رصيده إلى 28 نقطة في المركز التاسع.

    وتقدم نورويتش مبكرا عن طريق تود كانتويل في الدقيقة الرابعة، فيما تعادل كونور ويكهام لكريستال بالاس في الدقيقة 88.

    وحافظ ساوثهامبتون على تقدمه نحو المنطقة الدافئة بجدول ترتيب المسابقة، بعد فوزه الثمين 1 / صفر على ضيفه توتنهام.

    وارتفع رصيد ساوثهامبتون، الذي حقق فوزه الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة بالبطولة، إلى 25 نقطة في المركز الحادي عشر، في حين تجمد رصيد توتنهام، الذي أخفق في الفوز للمباراة الثانية على التوالي في البطولة، عند 30 نقطة في المركز السادس.

    ويدين ساوثهامبتون بفضل كبير في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه داني إنجز، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 17.

    وواصل واتفورد صحوته في البطولة بعد حقق فوزه الثاني على التوالي، بتغلبه 2 / 1 على ضيفه وولفرهامبتون.

    وارتفع رصيد واتفورد إلى 19 نقطة في المركز التاسع عشر (قبل الأخير)، في حين توقف رصيد وولفرهامبتون، الذي تلقى خسارته الخامسة في البطولة هذا الموسم والثاني على التوالي، عند 30 نقطة في المركز السابع.

    وافتتح جيرارد دولوفيو التسجيل لواتفورد في الدقيقة 30، ثم أضاف زميله عبدالله دوكوري الهدف الثاني في الدقيقة 49، فيما تكفل بيدرو نيتو بتسجيل هدف وولفرهامبتون الوحيد في الدقيقة 60.

    وعلى ملعب "تيرف مور" معقل فريق بيرنلي، تغلب أستون فيلا على بيرنلي 2 / 1 ليرفع الأول رصيده إلى 21 نقطة ويصعد إلى المركز السادس عشر بينما تجمد رصيد بيرنلي عند 24 نقطة في المركز الرابع عشر.

    وأنهى أستون فيلا الشوط الأول متقدما بهدفين سجلهما ويسلي موراييس وجاك جراليش في الدقيقتين 27 و41 ، ثم رد بيرنلي بهدف في الشوط الثاني سجله كريس وود في الدقيقة 80 .

    وعلى ملعب "فالمر" معقل فريق برايتون، أظهر تشيلسي طموحه الهجومي منذ البداية وفرض تفوقه على أصحاب الأرض عبر الاستحواذ والضغط الهجومي.

    وجاءت أول فرصة في الدقيقة السادسة، حيث سدد رييس جاميس مدافع تشيلسي كرة خطيرة مرت بجوار القائم، ورد برايتون بفرصة بعدها بثوان، حيث تلقى ستيفن ألزاتي عرضية وراوغ الدفاع ثم سدد بقوة لكن الكرة مرت بجوار القائم.

    وحملت الدقيقة العاشرة هدف التقدم لتشيلسي، حيث تلقى كورت زوما الكرة من ضربة ركنية وهيأها برأسه إلى تامي أبراهام الذي سدد لكن الدفاع تصدى للكرة وارتدت إلى أزبيليكويتا الذي تابعها بتسديدة أخرى إلى داخل الشباك معلنا تقدم تشيلسي 1 / صفر.

    وأجرى جراهام بوتير المدير الفني لبرايتون تبديلا اضطراريا في الدقيقة 22 حيث خرج دان بورن للإصابة وشارك بدلا منه برنارد فيرنانديز.

    بعدها ارتفعت سرعة إيقاع اللعب وحاول برايتون فرض حضوره في المباراة بشكل أكبر لكنه افتقد الخطورة الهجومية الكافية للتقدم.

    وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، كثف برايتون تركيزه على الحفاظ على الكرة مع انتظار الفرصة عبر أي ثغرة دفاعية لتشيلسي.

    وكاد برايتون أن يتعادل في الدقيقة 43، حيث سدد لياندرو تروسارد كرة خطيرةة لكن كيبا اريزابالاجا حارس مرمى تشيلسي تصدى للكرة ببراعة وأنقذ شباكه من هدف محقق، ثم أحبط زميله المدافع أنطونيو روديجر محاولة أخرى من نيال موباي مهاجم برايتون.

    وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول، كاد كريستيان بوليسيتش أن يعزز تقدم تشيلسي بكرة قوية خطيرة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي 1 / صفر.

    وواصل تشيلسي تفوقه مع بداية الشوط الثاني وقدم عددا من المحاولات التهديفية منها أكثر من محاولة لبوليسيتش، الذي شكل مصدر إزعاج رئيسي لدفاع برايتون في الدقائق الأولى من الشوط.

    وعلى الجانب الآخر، استعرض برايتون هدوءا وثقة أكبر وشن أكثر من هجمة منظمة لكن افتقاد الدقة في اللمسات الأخيرة حال دون إدراك التعادل.

    وأجرى لامبارد التبديل الأول في صفوف تشيلسي في الدقيقة 66، حيث أشرك كالوم هودسون أودوي بدلا من بوليسيتش، ثم دفع مدرب برايتون باللاعب علي رضا جهانبخش بدلا من آرون موي في الدقيقة 68.

    وفي الدقيقة 73، أشرك لامبارد اللاعب ماتيو كوفاسيتش بدلا من ماسون مونت.

    وواصل برايتون محاولاته حتى أدرك التعادل في الدقيقة 84 إثر ضربة ركنية أخفق دفاع تشيلسي في التعامل معها بالشكل المطلوب، لتصل الكرة إلى البديل علي رضا جهانبخش الذي سددها خلفية مزدوجة (دبل كيك) إلى داخل الشباك معلنا تعادل برايتون 1 / 1.

    وأشعل الهدف الحماس الهجومي لبرايتون الذي حاول استغلال ارتباك تشيلسي وقام بأكثر من محاولة أملا في خطف هدف الفوز لكن كل محاولاته في الدقائق الأخيرة باءت بالفشل لتنتهي المباراة بالتعادل 1/1.

    كلمات دالة:
    • ليستر سيتي،
    • مانشستر سيتي،
    • تشيلسي،
    • الدوري الإنجليزي
    طباعة Email