الدوري الإنجليزي

أرسنال يتعادل مع توتنهام في مواجهة مثيرة

 قلب أرسنال تأخره صفر / 2 أمام ضيفه وجاره اللدود توتنهام هوتسبير، إلى تعادل إيجابي 2 / 2 اليوم الأحد في قمة مباريات المرحلة الرابعة لبطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وارتفع رصيد أرسنال إلى سبع نقاط في المركز الخامس، متفوقا بفارق نقطتين على توتنهام، الذي احتل المركز التاسع.

وتقدم توتنهام بهدف عن طريق نجمه الدنماركي كريستيان إيركسن في الدقيقة العاشرة، قبل أن يضيف النجم هاري كين الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 40 من ركلة جزاء.

وأعاد الفرنسي ألكسندر لاكازيت أصحاب الأرض إلى المباراة من جديد، بعدما أحرز هدف تقليص الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول،

فيما سجل المهاجم الجابوني الدولي بيير إيميريك أوباميانج هدف التعادل في الدقيقة 71.

وشدد أرسنال من هجماته خلال الوقت المتبقي من الشوط الثاني، أملا في تسجيل هدف الفوز ومصالحة جماهيره التي شعرت بخيبة الأمل عقب الخسارة أمام ليفربول في المرحلة الماضية، ولكن باءت جميع محاولات لاعبيه بالفشل، ليخيم التعادل على ديربي شمال العاصمة البريطانية لندن.

بدأت المباراة بهجوم من جانب أرسنال، المدعوم بعاملي الأرض والجمهور، حيث سنحت أول فرصة للفريق الملقب بـ(المدفعجية) في الثواني الأولى من اللقاء عن طريق نجمه الإيفواري نيكولا بيبي، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد من على حدود منطقة الجزاء، لكن تصويبته لم تكن متقنة لتخرج الكرة لركلة مرمى.

وكاد أينسلي مايتلاند نيلس أن يفتتح التسجيل لأرسنال في الدقيقة السادسة، حينما تابع ركلة ركنية أبعدها دفاع توتنهام بطريقة خاطئة، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في قدم هاري كين، الذي عاد لمعاونة زملائه في الدفاع.

وعلى عكس سير اللعب، افتتح توتنهام التسجيل في الدقيقة العاشرة عن طريق كريستيان إيركسن ،عندما قاد هيونج مين سون هجمة مرتدة سريعة لتوتنهام، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب قبل أن يمررها إلى إيريك لاميلا، الذي سدد من على حدود المنطقة على يمين بيرند لينو حارس مرمى أرسنال، الذي ارتدت من يده الكرة لتصل إلى إيركسن المتابع، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك الخالية.

ارتفعت معنويات لاعبي توتنهام عقب هدف التقدم، وسدد إيركسن من خارج المنطقة في الدقيقة 15، لكن لينو أمسك الكرة على مرتين، قبل أن يتصدى الحارس الألماني ببراعة لقذيفة من على حدود المنطقة عن طريق سون في الدقيقة 18، ليحولها إلى ركلة ركنية أمسكها بثبات.

حاول أرسنال العودة للمباراة من جديد، ومرر بيير إيميريك أوباميانج كرة عرضية من جهة اليسار في الدقيقة 23، ليقابلها بيبي بضربة رأس لكنها اصطدمت في الدفاع لتخرج الكرة لركلة ركنية لم تثمر عن أي جديد.

وسدد بيبي ركلة حرة مباشرة لأرسنال في الدقيقة 26، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيمن مباشرة.
كثف أرسنال من هجماته مما أجبر لاعبي توتنهام على التراجع للدفاع، وحصل أصحاب الأرض على أكثر من ركلة ركنية لكن دون أدنى خطورة على مرمى توتنهام.

وفي ظل الهجمات المتتالية لأرسنال من أجل إدراك التعادل، كاد هاري كين أن يعزز النتيجة لتوتنهام في الدقيقة 36، حينما سدد تصويبة زاحفة من خارج المنطقة، لترتد الكرة من يد لينو، وتجد سون الذي فضل التمرير بدلا من التسديد، ليبعد الدفاع الكرة في الوقت المناسب.

وأطلق إيركسن قذيفة من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 38، أبعدها لينو بصعوبة بالغة، قبل أن يحصل توتنهام بعدها بدقيقة واحدة على ركلة جزاء، عقب تعرض سون للعرقلة من جرانيت تشاكا داخل المنطقة.

ونفذ هاري كين الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة قوية على يمين لينو، الذي ارتمى في الناحية الأخرى، ليسجل النجم الإنجليزي الدولي الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 40.
في المقابل، واصل سوء الحظ ملازمته لبيبي، الذي سدد من داخل المنطقة في الدقيقة 43، واضعا الكرة على يمين الفرنسي هوجو لوريس، حارس مرمى توتنهام، الذي أمسكها على مرتين.

وجاءت الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع لتشهد هدف تقليص الفارق عن طريق أليكسندر لاكازيت.

وتلقى النجم الفرنسي تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق بيبي، ليروض الكرة لنفسه ويراوغ الدفاع بمهارة، قبل أن يسدد بقوة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، واضعا الكرة داخل الشباك، وينتهي الشوط الأول بتقدم توتنهام 2 / 1 على أرسنال.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب أرسنال، الذي كاد أن يتعادل في الدقيقة 46 عن طريق لاكازيت، الذي سدد ضربة رأس كان لها لوريس بالمرصاد.

ورد توتنهام بهجمة سريعة عن طريق سون في الدقيقة 51، انتهت بتسديدة من داخل المنطقة عن طريق اللاعب الكوري الجنوبي اصطدمت بالدفاع لتخرج لركنية لم تستغل.

وأهدر ماتيو جندوزي فرصة محققة لأرسنال في الدقيقة 55، عندما سدد من داخل المنطقة دون مضايفة من أحد، واضعا الكرة على يسار لوريس، الذي أبعدها باقتدار لركنية  كادت أن تسفر عن هدف التعادل، لولا أن الكرة مرت بغرابة شديدة من أمام سياد كولاسيناك وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى.

وسدد لاكازيت قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 57 لكنها لم تكن متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى.

وأضاع هاري كين فرصة مؤكدة لتوتنهام في الدقيقة 60، حينما تلقى تمريرة بينية، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، مستغل سوء تمركز دفاع أرسنال، لكنه وضع الكرة في القائم الأيمن، قبل أن يحولها جندوزي لركلة ركنية لم تستغل.

أجرى توتنهام تبديله الأول في الدقيقة 61 بنزول ديلي آلي بدلا من إيريك لاميلا، ليرد أرسنال بتبديله الأول في الدقيقة 63 بنزول داني سيبايوس بدلا من لوكاس توريرا.

ومن أول لمسة لسيبايوس، كاد أن يحرز هدف التعادل لأرسنال في الدقيقة 65، بعدما سدد تصويبة صاروخية أبعدها لوريس بأطراف أصابعه لركنية لم تسفر عن شيء.

دفع الإسباني أوناي إيمري مدرب أرسنال بتبديله الثاني في الدقيقة 67، حيث نزل الأرميني هنريك مخيتاريان بدلا من لاكازيت.

وترجم أرسنال سيطرته على اللقاء، بعدما أحرز أوباميانج هدف التعادل في الدقيقة 71،عندما تابع النجم الدولي الجابوني تمريرة أمامية من جندوزي، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، في حراسة مدافعي توتنهام، واضعا الكرة على يمين لوريس لتعانق الشباك.

واصل أرسنال هجومه الضاغط عقب هدف التعادل، وسدد تشاكا قذيفة بعيدة المدى في الدقيقة 74، أبعدها المتألق لوريس بصعوبة لركنية، فيما واصل بيبي مسلسل إهدار الفرص في الدقيقة 77، عندما تابع ركنية أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة، ليسدد مباشرة دون تركيز بعيدة عن القائم الأيمن.

أجرى الأرجنتيني ماوريتسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام تبديله الثاني في الدقيقة 78 بنزول جيوفاني لوسيلسو بدلا من سون الذي شعر بالإرهاق.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أحرز أرسنال الهدف الثالث عن طريق سوكراتيس باباستاثوبولوس، الذي وضع الكرة في المرمى بعد متابعته لتمريرة عرضية زاحفة من كولاسيناك، لكن سرعان ما ألغى حكم المباراة الهدف بداعي وقوع كولاسيناك في مصيدة التسلل، قبل تمريره الكرة للاعب اليوناني.

وشهدت الدقائق الأخيرة عصبية من لاعبي الفريقين، فيما طالب لاعبو توتنهام بالحصول على ركلة جزاء خلال الوقت الضائع، عقب سقوط هاري كين داخل منطقة جزاء أرسنال في كرة مشتركة مع سوكراتيس، لكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب، ليطلق بعدها صافرة النهاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات