ميسي يحوّل تأخر برشلونة إلى فوز على رايو فايكانو

صنع ليونيل ميسي هدفاً وسجل آخر ليعدل برشلونة تأخره ويتغلب على ضيفه رايو فايكانو المتعثر 3-1 السبت ويظل مبتعدا بفارق سبع نقاط في صدارة دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم.

انتزع رايو، الذي خسر الان آخر 12 مباراة له أمام برشلونة، تقدما مفاجئا خلال الشوط الاول عندما تجاوز راؤول دي توماس، المعار من ريال مدريد، اثنين من المدافعين قبل ان يسدد في المرمى.

ودام التقدم غير المتوقع للفريق القادم من مدريد ربع ساعة فقط على استاد نو كامب، وانتهى عندما سدد ميسي ركلة حرة نحو جيرار بيكي، الذي بدا غير مراقب والذي أودع الكرة برأسه في الشباك.

ونال برشلونة ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني بعد تعرض لويس سواريز للعرقلة ليسددها ميسي ويضع متصدر الترتيب في المقدمة وضمن مهاجم اوروغواي النقاط الثلاث بإنهاء سلس من مسافة قريبة في الدقيقة 82.

وبدأ ارنستو بالبيردي مدرب برشلونة المباراة بدون عثمان ديمبلي وإيفان راكيتيتش، لكنه دفع رغم ذلك بتشكيلة كاملة من اللاعبين الاساسيين رغم خوضه لإياب دور الـ 16 بدوري ابطال اوروبا امام اولمبيك ليون يوم الاربعاء المقبل.

ولعب فيليب كوتينيو، المنضم لبرشلونة في صفقة قياسية، بدلا من ديمبلي، لكنه فشل ثانية في الانسجام مع سواريز وميسي في الهجوم وأضاع فرصتين سنحت له خلال المباراة.

ودفع بالبيردي بديمبلي في بداية الشوط الثاني بديلا للاعب الوسط ارتور ميلو، ليبدو برشلونة أكثر حسما على الفور في الناحية اليمنى من الملعب لينال الفريق من خلال ذلك ركلة جزاء سددها ميسي.

وتم استبدال كوتينيو قبل 10 دقائق على النهاية وقوبل بصيحات استهجان قليلة من جماهير برشلونة وترك بديله راكيتيتش بصمة سريعة إذ شق طريقه إلى منطقة الجزاء ليلحق بتمريرة ويهيئها لسواريز ليسجل منها الاخير.

وأعاد الفوز، الذي جاء عقب انتصارين متتاليين لبرشلونة على الغريم ريال مدريد في كأس الملك والدوري، فارق النقاط السبع في الصدارة بين برشلونة واتليتيكو مدريد؛ أقرب مطارديه الذي فاز 1-صفر على أرضه امام ليجانيس.
ويحتل رايو المركز 19 في جدول الترتيب مبتعدا بفارق نقطتين عن الهروب من منطقة الهبوط مع ازدياد الضغوط على المدرب ميشيل.

وقال بيكي للصحفيين: "مررنا بمسيرة تضم مجموعة صعبة من المباريات. من الناحية النظرية، كان من المفروض أن تكون مباراة اليوم (أمس) أكثر سهولة لكننا كنا ندرك أن مثل هذا المباريات تعد صعبة عند خوضها".

وأكد المدرب بالبيردي أيضا مدى صعوبة المباراة.

وقال "كانت المباراة صعبة منذ البداية وباتت أكثر صعوبة. سجل دي توماس هدفا من لا شيء تقريبا، مضيفاً "أمنح الكثير من التقدير لكل انتصار نحققه. من المهم أن نواصل تحقيق الانتصارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات