دورتموند يعزز صدارته لـ "البوندسليجا" بمضاعفة محنة البايرن

عزز فريق بوروسيا دورتموند صدارته للدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) وضاعف من محنة ضيفه، بايرن ميونخ، بتغلبه عليه 3 / 2 اليوم السبت في الجولة الحادية عشر من البطولة.

وشهدت أيضا هذه الجولة فوز بوروسيا مونشنجلادباخ على فيردر بريمن 3 / 1 و شتوتجارت على نورنبرج 2 / صفر، وهوفنهايم على أوجسبورج 2 / 1 وفورتونا دوسلدورف على هيرتا برلين 4 / 1 وماينز على فرايبورج 3 / 1.

وتقدم بايرن ميونخ بهدف سجله روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة 26 وتعادل ماركو ريوس لبوروسيا دورتموند في الدقيقة 49 من ركلة جزاء، وأضاف ليفاندوفسكي الهدف الثاني له ولبايرن ميونخ في الدقيقة 52 ثم عادل ريوس النتيجة في الدقيقة 67 لبوروسيا دورتموند قبل أن يسجل باكو ألكاسير الهدف الثالث لدورتموند في الدقيقة 73.

ورفع بوروسيا دورتموند رصيده إلى 27 نقطة ليوسع الفارق بينه وأقرب ملاحقيه إلى أربع نقاط وبينه وبايرن ميونخ إلى سبع نقاط، حيث توقف رصيد بايرن عند 20 نقطة في المركز الثالث.

وبهذا الفوز، حافظ بوروسيا دورتموند على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ثماني مباريات والتعادل في ثلاث.

فيما تعد هذه الخسارة هي الثالثة لبايرن ميونخ في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ست مباريات والتعادل في مباراتين.

وفرض بايرن ميونخ سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية المباراة بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق بوروسيا دورتموند، واعتمد في هجماته على لعب الكرات العرضية من الجانبين، يأتي هذا، في الوقت الذي اعتمد فيه بوروسيا دورتموند على تضييق المساحات وإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى المرمى مع شن الهجمات المرتدة السريعة مستغلا الاندفاع الهجومي للفريق المنافس.

ورغم سيطرة بايرن ميونخ على مجريات اللعب واستحواذه على الكرة في أغلب الفترات إلا انه فشل في تشكيل أية خطورة حقيقية على مرمى بوروسيا دورتموند، الذي كانت هجماته المرتدة أكثر خطورة على المرمى.

وأهدر ماركو رويس فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة العاشرة عندما قطع الكرة من أمام ماتس هوميلز وانطلق بها من وسط الملعب حتى دخل منطقة جزاء بايرن ميونخ وأصبح في مواجهة الحارس مانويل نوير لكنه سدد كرة أرضية وصلت سهلة إلى الحارس نوير.

وجاء رد بايرن ميونخ في الدقيقة 18 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن إلى داخل منطقة جزاء دورتموند ليقابلها فرانك ريبيري بتسديدة قوية لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للحارس ماروين هيتز.

واستمرت محاولات بايرن ميونخ الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، فيما تراجع فريق بوروسيا دورتموند إلى وسط ملعبه لامتصاص حماس منافسه.

وكاد ريبيري أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 24 عندما وصلت الكرة إليه داخل منطقة الجزاء، حيث تلاعب بمدافعي دورتموند قبل أن يسدد كرة أرضية قوية اصطدمت بأقدام لاعبي دورتموند وأبعدها الدفاع.

وأسفرت الهجمات المتتالية لبايرن ميونخ عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 26 عندما مرر سيرج نابري كرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى ارتقى إليها ليفاندوفسكي وقابلها بضربة رأس قوية عانقت الشباك.

وأنقذ هيتز، فريقه، بوروسيا دورتموند من هدف مؤكد في الدقيقة 33 عندما وصلت الكرة إلى ريبيري داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليتلاعب بمدافعي بوروسيا دورتموند قبل أن يسدد كرة قوية تصدى لها هينز.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم بايرن ميونخ 1 / صفر.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني حتى حصل بوروسيا دورتموند على ركلة جزاء عندما انطلق ماركو ريوس بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء ليخرج مانويل نوير من مرماه، حيث قام بعرقلة ريوس مما جعل الحكم يحتسب ركلة جزاء نفذها بنجاح ماركو ريوس معادلا النتيجة في الدقيقة 49.

منح هذا الهدف ثقة كبيرة للاعبي دورتموند حيث تمكنوا من فرض سيطرتهم على مجريات اللعب وبادروا بشن هجمات متتالية على مرمى بايرن ميونخ، الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومن أول محاولة هجومية لبايرن ميونخ في الدقيقة 52 ، سجل بايرن ميونخ الهدف الثاني، عندما مرر توماس مولر الكرة إلى سيرج نابري داخل منطقة الجزاء ليلعبها بقدمه إلى جوشوا كيميتش داخل منطقة الست ياردات ليلعبها بعرض الملعب حيث قابلها ليفاندوفسكي بضربة رأس إلى داخل المرمى.

واصل بوروسيا دورتموند محاولاته الهجومية بحثا عن تعديل النتيجة، في الوقت نفسه، تراجع بايرن ميونخ لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 59 أضاع ريوس فرصة تعديل النتيجة عندما مرر جادون سانشو كرة عرضية من الجانب الأيمن استلمها ريوس على حدود منطقة جزاء بايرن ميونخ وسدد كرة قوية أبعدها ماتس هوميلز من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 61 ألغى الحكم هدفا لبايرن ميونخ عندما مرر توماس مولر كرة بينية إلى ليفاندوفسكي الذي وضعها بكل قوة إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداعي تسلل ليفاندوفسكي.

وفي الدقيقة 62 أهدر بوروسيا دورتموند هدفا مؤكدا عندما انطلق جادون سانتشو بالكرة وراوغ ماتس هوميلز ثم راوغ مانويل نوير ومرر الكرة إلى باكو ألكاسير الذي استلم الكرة لكنه تباطأ في تسديد الكرة ليبعدها مدفاعو بايرن ميونخ.

عاد ريوس لإهدار فرصة سهلة أخرى في الدقيقة 65 عندما مرر أشرف حكيمي كرة عرضية إلى ريوس داخل منطقة الجزاء ليقابلها ريوس بتسديدة قوية لكنها مرت بعيدة عن المرمى.

وأسفرت هجمات بوروسيا دورتموند عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 67 عندما مرر لوكاش بيشتشيك كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى قابلها ريوس بتسديدة قوية من داخل المرمى إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 73 سجل باكو ألكاسير الهدف الثالث لبوروسيا دورتموند عندما مرر أكسيل فيتسل كرة بينية من منتصف الملعب إلى ألكاسير الذي انطلق بالكرة حتى وصل إلى منطقة جزاء بايرن ميونخ وسدد الكرة لحظة خروج نوير إلى داخل المرمى.

كثف بايرن ميونخ من هجماته بعد الهدف بحثا عن تعديل النتيجة في الوقت نفسه تراجع فريق بوروسيا دورتموند إلى وسط ملعبه من أجل الحفاظ على تقدمه معتمدا في الوقت نفسه على شن الهجمات المرتدة.

وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع والتي شهدت إلغاء هدف لبايرن ميونخ عندما مرر كيميتش كرة عرضية أرضية من الناحية لعبها ليفاندوفسكي بكعب قدمه إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز بوروسيا دورتموند على بايرن ميونخ 3 / 2.

وفي المباراة الثانية، واصل فريق بوروسيا مونشنجلادباخ انطلاقته المميزة في الدوري، وفاز على مضيفه فيردر بريمن 3 / 1.

وتقمص الحسن بيليا دور البطولة لفريق بوروسيا مونشنجلادباخ بعدما سجل أهداف فريقه الثلاثة (هاتريك) في الدقائق 39 و48 و52، فيما سجل نوري شاهين هدف حفظ ماء الوجه لفيردر بريمن في الدقيقة 59.

ورفع مونشنجلادباخ رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثاني، وتوقف رصيد فيردر بريمن عند 17 نقطة في المركز السابع.

وفي المباراة الثالثة، فاز شتوتجارت على نورنبرج 2 / صفر.

وسجل هدفي شتوتجارت تيمو باومجارتي وإيريك تومي في الدقيقتين 68 و82.

ورفع شتوتجارت رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الثامن عشر الأخير، وتوقف رصيد نورنبرج عند عشر نقاط في المركز الخامس عشر.

وفي المباراة الرابعة، انتزع هوفنهايم فوزا صعبا من ضيفه أوجسبورج 2 / 1.

وسجل هدفي هوفنهايم أندريج كراماريتش وريس نيلسون في الدقيقتين 65 و83، فيما سجل هدف أوجسبورج ألفريد فينبوجاسون في الدقيقة 69.

ورفع هوفنهايم رصيده إلى 19 نقطة في المركز الخامس وتوقف رصيد أوجسبورج عند 13 نقطة في المركز العاشر.

وفي المباراة الخامسة، فاز فورتونا دوسلدورف على ضيفه هيرتا برلين 4 / 1.

وسجل أهداف فورتونا تاماشي أوسامي في الدقيقة 50 وروين هيننينجز في الدقيقة 63 وبينيتو رامان (هدفين) في الدقيقتين 84 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة، فيما سجل هدف هيرتا برلين الوحيد دافي سيلك في الدقيقة 88.

واضطر فريق هيرتا برلين لاستكمال المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 41 بعد طرد ماكسيميليان ميتلشتيت.

ورفع فورتونا دوسلدورف رصيده إلى ثماني نقاط في المركز السابع عشر قبل الأخير، بفارق الأهداف أمام شتوتجارت، وتوقف رصيد هيرتا برلين عند 16 نقطة في المركز الثامن.

وفي المباراة السادسة، فاز ماينز على مضيفه فرايبورج 3 / 1.

وسجل أهداف ماينز جان فيليب جامين وجون فيليب ماتيتا وكريم أونيسيو في الدقائق السادسة و18 و75 ، فيما سجل هدف فرايبورج رونالد سالاي في الدقيقة 72.

ورفع ماينز رصيده إلى 15 نقطة في المركز التاسع وتوقف رصيد فرايبورج عند 13 نقطة في المركز الحادي عشر.

تعليقات

تعليقات