ليفربول يواجه عقوبات من "يويفا"

يواجه فريق ليفربول الانجليزي عقوبات بسبب سلوك مشجعيه، بعدما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اتخاذه إجراءات تأديبية في أعقاب الهجوم، الذي تعرضت له حافلة فريق مانشستر سيتي قبل مباراة الفريقين أمس الأربعاء في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وقامت جماهير ليفربول بالاعتداء على حافلة سيتي عند وصولها إلى ملعب (آنفيلد) معقل الفريق الأحمر، قبل المباراة التي انتهت بفوز ليفربول 3 / صفر.

ذكر الاتحاد في بيان نشره على موقعه الألكتروني الرسمي "إن يويفا بدأ في اتخاذ الإجراءات المناسبة إزاء تلك الواقعة ،التي تضمنت إلقاء المقذوفات وإشعال الألعاب النارية وغيرها من أعمال العنف التي ارتكبتها جماهير ليفربول".من المقرر أن يفصل يويفا في الحادث خلال جلسة سيتم عقدها في 31 مايو المقبل، بعد خمسة أيام من إقامة المباراة النهائية للمسابقة القارية.

وصرح الإسباني جوسيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، إنه "لم يفهم الهجوم"، في حين صرح ستيفن جيرارد، قائد ليفربول الأسبق، أن بعض المشجعين "تجاوزوا المسموح به" مشيرا إلى أنهم "خرجوا عن النظام".

في المقابل، أصدر ليفربول بيانا مساء أمس الأربعاء أدان خلاله سلوك بعض الأفراد، معربا عن أسفه على الحادث.

جاء في البيان "نعتذر دون تحفظ إلى جوسيب جوارديولا ولاعبيه والطاقم الفني ومسؤولي الفريق".

أضاف البيان "الأولوية الآن تتمثل في تحديد الحقائق وتقديم ما يحتاجه مانشستر سيتي من دعم".

من المقرر أن تجرى مباراة الإياب بين الفريقين يوم الثلاثاء المقبل.

تعليقات

تعليقات