قُتل بسببه 10 لاعبين في 2019

توجيه اتهامات إلى 11 شخصا بسبب حريق نادي فلامنغو البرازيلي

أعلن الادعاء العام في البرازيل أنه وجه رسميا اتهامات إلى 11 شخصا الليلة الماضية فيما يتصل بالحريق الذي اندلع في نادي فلامنغو المحلي لكرة القدم وقتل بسببه 10 لاعبين ناشئين في 2019.

وقتل هؤلاء اللاعبون الذين تراوحت أعمارهم ما بين 14 و16 عاما في الثامن من فبراير عام 2019 جراء الحريق الذي اندلع في أحد مراكز تدريب النادي الواقع على مشارف ريو دي جانيرو.

وأصيب ثلاثة لاعبين شبان آخرين بجروح خطيرة في الحريق الذي يعتقد أنه اندلع بسبب عطل كهربائي في أحد أجهزة التكييف.

واندلع الحريق بينما كان اللاعبون الشبان يتدربون مع النادي أو يخضعون لتجارب أداء.

وكان هؤلاء الشبان يقيمون في حاويات سفن حولت إلى أماكن للإقامة.

ووجهت سلطات الادعاء اتهامات إلى 11 شخصا بعضهم يعمل مع النادي والبعض الآخر مسؤول عن توريد وتركيب وصيانة أماكن الإقامة.

وقالت سلطات الادعاء إن الإهمال تسبب في حالات الوفاة كما تحدثت عن وجود "مخالفات وتجاوزات" أيضا.

وتعرض فلامنغو لانتقادات كثيرة حول طريقته في تعويض عائلات اللاعبين الشبان ضحية الحريق.

وسبق لنادي فلامنغو أن أعلن في ديسمبر الماضي أنه توصل لاتفاق حول التعويضات مع أسر ثمانية من ضحايا الحادث العشرة.

كلمات دالة:
  • حريق في نادي فلامنغو،
  • البرازيل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات