ضرير يحترف البيسبول

كان ليسبان توريز يعاني الماء الأزرق (جلوكوما) الذي تسبب في فقدان بصره، عندما كان عمره 17 عاماً، لكنه لم يسمح للعمى بأن يعوقه عن ممارسة رياضته المفضلة، التي يحبها بشغف كبير: البيسبول. وقال توريز: «بالكاد بعد عام من إصابتي بالعمى، سمعت في الإذاعة أن هناك مجموعة من المكفوفين، الذين يلعبون البيسبول. هذا أثار فضولي وتوجهت إلى المكان، الذي كانوا يتدربون فيه». كان ذلك قبل 15 عاماً، فهو لا يزال يلعب البيسبول حتى هذا اليوم.

وقبل أن يصبح ضريراً، كان توريز يلعب «البيسبول» بشكل غير محترف. وأضاف توريز: «لقد دأبت على اللعب، للمتعة فقط، ببساطة للفوز و الخسارة».

وكان معشوقه هو خافييه مينديز، وهو واحد من النجوم الكبار في فريق «إنداستريالز» في هافانا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات