أرنولد شوارزنيجر يتولى رئاسة تحرير مجلتين لكمال الأجسام

بعد مشواره السياسي كحاكم لولاية كاليفورنيا الأمريكية، يعود أرنولد شوارزنيجر مجددا إلى سيرته المهنية الأولى كممثل أفلام حركة (أكشن)، والآن صار رئيس تحرير لمجلتين متخصصتين في كمال الأجسام كتب فيهما من قبل عندما كان بطل كمال أجسام في الماضي.

وأعلن شوارزنيجر أنه سيتولى رئاسة تحرير مجلتي "ماسلز أند فيتنس" (العضلات واللياقة) و"فليكس" (مرن) الأميركيتين، معربا عن سعادته للعودة مجداد إلى هذا المجال.

يذكر أن شوارزنيجر /65 عاما/ اضطر إلى التخلي عن سيرته الفنية عندما أصبح حاكما لولاية كاليفورنيا قبل عشرة أعوام. ورغم ذلك قال في تصريحات لمجلة "فليكس": "لا أعتقد أن هناك تضاربا في المصالح بين المهنتين".

وسيكون شوارزنيجر مسؤولا عن مضمون المجلتين بداية من عددهما المقرر صدوره في مايو المقبل.

وقال شوارزنيجر: "لايريد كل شخص أن يصبح بطلا أولمبيا ، ولكن كل شخص يريد أن يكون قويا ولائقا بدنيا وسريعا".

وذكر أنه مرتبط بعلاقة شخصية جدا بمجلات اللياقة البدنية، موضحا أنها مسؤولة عن هجرته في نهاية ستينيات القرن الماضي من النمسا إلى الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات