ماذا بعد مارفيك ؟

الضبابية تحيط بالأبيض

تحيط الأجواء الضبابية بمستقبل الأبيض الإماراتي، بعد إقالة المدرب الهولندي فان مارفيك، في ظل صعوبة التعاقد مع مدرب مؤقت من خارج الدولة، يتولى المهمة خلال الفترة المتبقية من عمر مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، وذلك مع صعوبة الاختيار المحلي سواء للعنصر الوطني أو الأجنبي، ما يضع اتحاد الكرة في موقف صعب للغاية، في ظل سخونة المنافسات في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى مونديال 2020 وكأس آسيا 2023، والتي يحتل خلالها الأبيض المركز الثالث في مجموعته السابعة برصيد 6 نقاط، وأصبح مطالباً بالفوز في جميع مباريات المرحلة الثانية، من أجل نيل مقعد التأهل للدور الثاني من التصفيات.

الشارع الكروي الذي سعد بقرار الاستغناء عن المدرب مارفيك، بسبب عدم تركيزه في مهمة تدريب المنتخب، وعدم تفرغه لتدريب الأبيض، نظراً لكونه يعمل مستشاراً فنياً لنادي أيندهوفن ومحلل في إحدى قنوات التلفزيون الهولندية، ولذلك لم يكن يأتي للإمارات إلا ليلة تجمعات المنتخب، ويغادر فور انتهاء التجمع مباشرة إلى بلاده، رواد الشارع الكروي يطالبون بضرورة التصحيح من خلال إعادة اختيار لجنة فنية على مستوى عال تضم عدداً من أصحاب الخبرات والكفاءات، التي تستطيع رسم سياسة واضحة المعالم للارتقاء بعمل كل المنتخبات خلال الفترة المقبلة، وأن تعمل وفق استراتيجية عامة طموحة ورؤية واضحة للعمل الميداني تعيد البريق المفقود لكل المنتخبات بعد النتائج الهزيلة لها في البطولات الأخيرة.

«البيان الرياضي» قام باستطلاع آراء عدد من المعنيين لمعرفة ما هو المطلوب بعد مرحلة مارفيك، حيث أجمع هؤلاء على صحة قرار الإقالة، وطالبوا بأن يكون البديل محلياً مع التريث في تسميته، حتى يتم الاختيار بما يتوافق مع طموحات المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضاً:

إقالة مارفيك.. سكورزا أبرز المرشحين لتدريب «الأبيض»

إقالة مارفيك من تدريب منتخب الإمارات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات