اللقب السابع في تاريخه..الصفاقسي يحتفظ بكأس تونس

ت + ت - الحجم الطبيعي

 احتفظ الصفاقسي بلقب كأس تونس لكرة القدم بفوزه 2-صفر على مستقبل المرسى، الصاعد للدرجة الثانية، في المباراة النهائية اليوم السبت في رادس.

وأنجز الصفاقسي المهمة قبل مرور نصف ساعة ليحقق اللقب للمرة الثالثة في آخر أربع سنوات، ورفع رصيده إلى سبعة ألقاب بالمسابقة مقابل خمسة ألقاب لمستقبل المرسى.

افتتح حازم الحاج حسن التسجيل مبكرا بعد تسع دقائق من البداية ثم صنع الهدف الثاني لزميله عبد الله العمري في الدقيقة 28.

وقال كريم دلهوم مدرب الصفاقسي "استفدنا من أخطاء مستقبل المرسى وكان بوسعنا تسجيل أهداف أخرى أمام فريق محترم جدا ونتمنى له النجاح في العودة للدوري الممتاز".

وأضاف "لم تكن تامهمة سهلة بعد التغييرات بالتشكيلة عقب رحيل العديد من اللاعبين لكننا نجحنا في التعامل مع الوضع والتتويج باللقب".

 بداية مرتبكة

استفاد الصفاقسي من البداية المرتبكة لمنافسه، الذي لعب بالدرجة الثالثة في الموسم الماضي، وسيطر على اللعب وسجل هدفين سريعين.

واستغل المهاجم الحاج حسن خطأ دفاعيا لينفرد بالحارس ويسدد في الشباك، ثم توغل اللاعب ذاته من الجهة اليمنى متجاوزا المدافعين وسدد في جسد حارس المرمى لترتد الكرة إلى العمري ليضاعف النتيجة.

وفي الشوط الثاني استحوذ مستقبل المرسى على الكرة وفرض ضغطا على دفاع الصفاقسي ليصنع عدة فرص لكنه افتقد الفاعلية.

وارتقى المهاجم حسني العبيدي فوق الجميع ليسدد برأسه كرة أبعدها حارس الصفاقسي أيمن دحمان بصعوبة في الدقيقة 52.

وكاد شادي الهمامي لاعب وسط الصفاقسي أن يسجل هدفا بالخطأ في مرماه لكن الكرة ارتطمت بالقائم في الدقيقة 61.

وأطلق المهاجم أسامة العمدوني ركلة حرة قوية أبعدها دحمان قبل ربع ساعة من نهاية المباراة.

وقال قيس بن شعبان مساعد مدرب مستقبل المرسى "وصولنا للمباراة النهائية أمر رائع .ارتكبنا أخطاء في الشوط الأول واستقبلنا هدفين مما صعب مهمتنا.

"لعبنا بشكل جيد في الشوط الثاني وضغطنا لكن للأسف لم نسجل.. طموحنا الآن العودة للدوري الممتاز في الموسم المقبل". 

طباعة Email