شباب المحمدية ينفرد بصدارة الدوري المغربي بانتصار على وجدة بهدف قاتل

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل شباب المحمدية هدفا قاتلا في آخر دقيقة ليفوز 1-صفر على ضيفه مولودية وجدة أمس الخميس وينفرد بصدارة دوري المحترفين المغربي لكرة القدم.

كانت المباراة التي احتضنها استاد البشير بالمحمدية في طريقها للتعادل السلبي رغم الفرص السانحة للتسجيل لصاحب الضيافة قبل أن يرتقي البديل عبد الرزاق الناقوس ويحرز هدف الفوز بضربة رأس.

واحتسب الحكم الهدف بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد لتنطلق احتفالات صاخبة للجماهير صاحبة الضيافة.

وانفرد شباب المحمدية، الذي أعلن رئيسه خلال سير المباراة أنه تعاقد مع الدولي السابق نبيل درار، بصدارة الترتيب رافعا رصيده إلى ست نقاط بعد أن حقق فوزه الثاني تواليا.

في المقابل تجرع مولودية وجدة الهزيمة الثانية ليقبع في المركز السادس عشر والأخير دون رصيد.

وكان شباب المحمدية المنتصر في الجولة الأولى أمام أولمبيك خريبكة هو الأفضل وكاد قائده أسامة المليوي أن يفتتح التسجيل بعد مرور ربع ساعة لكن تسديدته ارتطمت بالعارضة.

وتكرر نفس السيناريو في الشوط الثاني إذ قبل إحراز هدف الفوز ارتطمت ضربة رأس سددها يوسف تراوري بالعارضة بعد ركنية من البديل مروان زيلا الذي كان وراء التمريرة الحاسمة لهدف الانتصار. 

طباعة Email