الأهلي يواصل التحليق في صدارة الدوري المصري بفوز على إنبي

عزز الأهلي موقعه في صدارة ترتيب الدوري المصري لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا ومستحقا 2 / صفر على ضيفه إنبي أمس الأحد في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشر للمسابقة.

وارتفع رصيد الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 41 لقبا، إلى 52 نقطة، ليظل محلقا في الصدارة منفردا، بفارق 19 نقطة أمام أقرب ملاحقيه المقاولون العرب.

في المقابل، تجمد رصيد إنبي، الذي أخفق في تحقيق أي فوز في المسابقة للمباراة الرابعة على التوالي، عند 25 نقطة في المركز السابع.

وافتتح محمد هاني التسجيل للأهلي في الدقيقة 64، فيما تكفل المحترف التونسي علي معلول بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليحقق الفريق الأحمر انتصاره السابع عشر في المسابقة هذا الموسم، مقابل تعادل وحيد، فيما ظل محافظا على سجله خاليا من الهزائم في البطولة هذا الموسم حتى الآن.

وعادت منافسات بطولة الدوري المصري من جديد، عقب توقف استمر لمدة خمسة أشهر بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

بدأت المباراة بهجوم متوقع من جانب الأهلي، الذي سدد لاعبه مروان محسن أول تصويبة في اللقاء في الدقيقة الثانية، لكن الكرة ذهبت سهلة لأحضان محمود جاد حارس مرمى إنبي.

تعددت الركلات الركنية للأهلي خلال الدقائق الأول، ولكن الفريق الأحمر لم يتمكن من استثمارها بصورة جيدة.

ومرر الأنجولي جيرالدو دا كوستا كرة أمامية إلى محمد مجدي أفشة في الدقيقة 16، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، ولكن الكرة وصلت إلى جاد في النهاية.

أهدر أيمن أشرف فرصة افتتاح التسجيل للأهلي في الدقيقة 27، عندما تابع ركلة حرة من الناحية اليسرى نفذها علي معلول عرضية، ليسدد ضربة رأس لكنها لم تكن متقنة لتمر بعيدة عن المرمى.

وتابع أليو ديانج ركنية للأهلي في الدقيقة 30 مرت من الدفاع لتصل للاعب المالي الذي سدد تصويبة ضعيفة في يد حارس إنبي.

هدأ إيقاع المباراة في الوقت المتبقي من الشوط الأول، الذي سار على وتيرة واحدة.. استحواذ على الكرة من جانب لاعبي الأهلي بلا فاعلية علة المرمى، وتراجع دفاعي من إنبي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة على المرمى، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

واصل الأهلي هجومه مع بداية الشوط الثاني، وتبادل جونيور أجايي الكرة مع أفشة ليجد نفسه منفردا بالمرمى في الدقيقة 47، لكن جاد خرج من مرماه في الوقت المناسب وأمسك الكرة بثبات.

أضاع أفشة فرصة مؤكدة للأهلي في الدقيقة 55، حينما تلقى تمريرة بينية لينفرد بالمرمى ولكنه سدد برعونة ليبعد جاد الكرة باقتدار، قبل أن يعود حارس الفريق البترولي للتألق من جديد، وينقذ انفرادا آخر من أجايي في الدقيقة 61.

وترجم الأهلي سيطرته على مجريات المباراة، عقب تسجيل محمد هاني هدفا للفريق الأحمر في الدقيقة 63.

وتلقى هاني تمريرة أمامية من أيمن أشرف، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعا الكرة خلف جاد، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لتتهادى الكرة إلى داخل الشباك.

تخلي إنبي عن حذره الدفاع، وبادل الأهلي الهجمات، وتلقى أحمد علي تمريرة عرضية من جهة اليمين ليسدد ضربة رأس، ذهبت سهلة لمحمد الشناوي، حارس مرمى الأهلي.
عاد علي لتهديد مرمى الأهلي من جديد، حيث تلقى تمريرة أمامية، ليهيأ الكرة لنفسه ويسدد من داخل المنطقة، لكنه أطاح بها بعيدا عن المرمى في الدقيقة 72.

حصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 75، نفذها وليد سليمان، الذي وضع الكرة فوق الحائط البشري، ليبعدها جاد بقبضة يده لركنية لم تسفر عن شيء.

مرت الدقائق المتبقية وسط استحواذ متبادل على الكرة، لكن بلا فاعلية على المرميين، قبل أن يفاجىء معلول الجميع بتسجيله الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

ونفذ معلول ركلة حرة من الناحية اليمنى، حيث أرسل تمريرة عرضية، مرت بغرابة شديدة من دفاع إنبي وحارس مرماه، ليسجل هدف تأكيد حصول الأهلي على النقاط الثلاث، ويطلق محمود البنا حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا فوز الأهلي 2 / صفر على إنبي.

كلمات دالة:
  • الأهلي ،
  • الدوري المصري ،
  • إنبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات