الوداد يكمل عقد المربع الذهبي (المغربي-المصري) لأبطال إفريقيا

أكمل الوداد المغربي عقد المتأهلين للدور قبل النهائي من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، رغم خسارته أمام النجم الساحلي التونسي صفر / 1 ، أمس السبت، في إياب دور الثمانية من المسابقة.
وتأهل الوداد إلى الدور المقبل، بعد تفوقه على منافسه التونسي بنتيجة 2 / 1 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، عقب فوزه ذهابا 2/ صفر في الدار البيضاء، حيث سيلاقي فريق الأهلي المصري في الدور قبل النهائي من المسابقة.

وسجل كريم لعريبي هدف المباراة الوحيد للنجم الساحلي في الدقيقة 58، وهو الهدف الذي لم يكن كافيا لتأهل الفريق التونسي.

وتعد هذه هي النسخة الرابعة التي يحمل المربع الذهبي لدوري أبطال أفريقيا الصبغة العربية منذ بدء النظام الجديد للبطولة عام 1997، حيث كانت المرة الأولى عام 2005، التي شهدت تأهل الأهلي والزمالك والرجاء والنجم الساحلي، وانتهت بتتويج الأهلي باللقب للمرة الرابعة في تاريخه آنذاك.

وأضاع النجم الساحلي فرصة التقدم مبكرا، بعدما لعب ياسين الشيخاوي قائد الفريق كرة عرضية لزميله ايهاب المساكني، لكن الأخير فشل في اللحاق بالكرة أمام شباك الحارس أحمد التنكاوتي وذلك في الدقيقة الأولى من المباراة.

وفي الدقيقة الثالثة سدد محمد أمين بن عمر لاعب النجم كرة من مسافة قريبة داخل منطقة الجزاء، لكن التنكاوتي أمسك بالكرة بنجاح.

وبمرور الوقت تحرر فريق الوداد من الضغط الذي فرضه مضيفه التونسي عليه مع بداية المباراة، وخرج لشن بعض الهجمات على مرمى الحارس أشرف كرير، لكنها لم ترقى إلى مستوى الخطورة.

واستعاد النجم سيطرته على المباراة مرة أخرى، حيث سدد المساكني كرة أخرى من خارج منطقة الجزاء، لكنها لم تشكل خطورة على مرمى التنكاوتي في الدقيقة 20.

وعاد بن عمر ليقدم محاولة جديدة للنجم، من خلال تسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكنها جاءت أعلى عارضة مرمى الحارس التنكاوتي في الدقيقة 27.

ووجه الجزائري كريم لعريبي لاعب النجم، ضربة رأس قوية هزت الشباك الخارجية لمرمى الوداد، في محاولة خطيرة أخرى للفرق التونسي في الدقيقة 29.

وأضاع المساكني فرصة مؤكدة لتسجيل هدف التقدم لفريقه، بعدما تلقى كرة من زميله لعريبي داخل منطقة الجزاء، لكن تسديدته أمسك بها التنكاوتي في الدقيقة 39.

وظهرت خطورة الوداد للمرة الأولى، مع حلول الدقيقة 44 حيث سدد لاعب الفريق إسماعيل الحداد كرة قوية من الجهة اليسرى، لكن كرير تصدى لها وأبعدها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن أي جديد.

وأطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول، بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل النجم الساحلي محاولاته من أجل تسجيل هدف التقدم، فيما واصل دفاع الوداد وحارسه التنكاوتي مقاومتهم للهجوم التونسي.

وفي الدقيقة 55 وجه كريم لعريبي ضربة رأس بتجاه مرمى الوداد، لكن التنكاونتي أمسك بالكرة ببراعة ليمنع الفريق التونسي من تسجيل أول أهداف المباراة.

ونجح لعريبي في تسجيل الهدف الأول للنجم الساحلي في الدقيقة 58، حيث وجه زميله صدام بن عزيزة ضربة رأس بتجاه مرمى الوداد، ليخطأ إبراهيم النقاش في تشتيتها، لتجد لعريبي الذي سددها في الشباك مباشرة.

وأضاع اللاعب ذاته فرصة تسجيل الهدف الثاني، بعدما تسلم الكرة من الجهة اليمنى ليتلاعب بدفاع الوداد، لكنه سدد كرة جاءت أعلى عارضة التنكاوتي في الدقيقة 64.

وأوقف الحكم المباراة بعد إلقاء جماهير فريق الوداد المتواجدة في ملعب رادس، بعض الألعاب النارية، وذلك بعد حجب الرؤية أمام اللاعبين.

وفي الدقيقة 81 سدد إسماعيل الحداد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها اصطدمت بعارضة مرمى النجم الساحلي، أعقبها فرصة خطيرة أخرى، حينما تلقى بديع أوك كرة عرضية وجهها بضربة رأس لكنها مرت إلى جانب القائم الأيمن للحارس كرير.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة، بفوز النجم الساحلي 1/ صفر، وتأهل الوداد إلى الدور المقبل، بعد تفوقه في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 2 / 1 .

كلمات دالة:
  • الوداد المغربي،
  • النجم الساحلي ،
  • دوري أبطال أفريقيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات