الأهلي بطلاً لـ "سوبر" مصر

أفلت الأهلي المصري من انتفاضة منافسه التقليدي العنيد الزمالك في الشوط الثاني وتوج بلقب كأس السوبر المصري اليوم الجمعة بالفوز على الزمالك 3 / 2 في مباراة اتسمت بالإثارة والحماس على استاد "برج العرب" في الاسكندرية.

ووجه الأهلي لطمة قوية لمنافسه العنيد الزمالك بإحراز هذا اللقب الثمين قبل يوم واحد من بدء فعاليات الموسم الجديد للدوري المصري، علما بأن هذا السوبر يخص السوبر قبل الماضي 2017 / 2018.

ورفع الأهلي، الذي توج باللقب اليوم للنسخة الثانية على التوالي، رصيده إلى 11 لقبا من 16 نسخ أقيمت حتى الآن في تاريخ بطولة السوبر التي انطلقت في 2001.

وبدا أن الأهلي حسم المباراة بشكل شبه تام بعدما أنهى الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما النيجيري جونيور أجايي وحسين الشحات في الدقيقتين 19 والثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط ثم عزز تقدمه بهدف ثالث سجله أجايي أيضا في الدقيقة 49.

ولكن الزمالك رد بهدفين سجلهما محمود علاء مدافع الفريق من ضربتي جزاء في الدقيقتين 64 و76.

وجاءت بداية المباراة حماسية للغاية، حيث دخل الفريقان سريعا في أجواء اللقاء وتبادلا المحاولات الهجومية منذ الدقيقة الأولى، ولكن الحذر والتكتل الدفاعي نجح في التصدي لكل هذه المحاولات ما دفع عمرو السولية لاعب الأهلي إلى تجربة التسديد القوي من مسافة بعيدة في الدقيقة السابعة لكن تسديدته ذهبت بعيدا عن المرمى.

وأجرى الزمالك تغييرا اضطراريا في الدقيقة الثامنة بنزول محمود حمدي الونش بديلا لمحمد عبد الغني للإصابة.

وكاد محمد عواد حارس مرمى الزمالك يكلف فريقه غاليا في الدقيقة 12 عندما مرر الكرة بدون اتقان لتذهب إلى حسين الشحات لاعب الأهلي الذي سددها في اتجاه المرمى لكن الكرة كانت ضعيفة ليعود عواد سريعا ويصحح الخطأ بالتقاط الكرة.

وشهدت الدقيقة 14 هجمة سريعة منظمة للأهلي أنهاها محمد مجدي (قفشة) بتسديدة من حدود منطقة الجزاء مرت خارج القائم الأيسر مباشرة.

وشهدت الدقيقة 19 هجمة خطيرة أخرى للأهلي وتمريرة عرضية لعبها أحمد فتحي من الناحية اليمنى ووصلت منها الكرة إلى قفشة الخال يمن الرقابة تماما أمام القائم الأيمن ولكن الحارس تصدى لتسديدة قفشة لتخرج الكرة إلى ركنية.

ولعب علي معلول الضربة الركنية نموذجية لتصل الكرة إلى زميله النيجيري جونيور أجايي الخالي من الرقابة تماما، حيث سدد الكرة صاروخية في المرمى على يسار الحارس.

وأثار محمود عبد الرازق (شيكابالا) قائد الزمالك حفيظة لاعبي الأهلي في الدقيقة 23 لاستكماله هجمة للفريق رغم سقوط محمود متولي مدافع الأهلي على الأرض للإصابة.

وأجرى السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي تغييرا اضطراريا في الدقيقة 26 بنزول محمد هاني بديلا لمتولي.

وسدد السولية كرة قوية مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 28 لكنها ذهبت خارج القائم الأيسر لمرمى الزمالك.

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية مع تفوق واضح للأهلي الذي كان الأفضل انتشارا في الملعب وقدرة على نقل الكرة والتألق هجوما ودفاعا.

وعاند الحظ الشحات في الدقيقة 37 حيث قابل الكرة العرضية التي لعبها أحمد فتحي من الناحية اليمنى بضربة رأس مرت خارج القائم الأيسر مباشرة.

وواصل الأهلي هجومه في الدقائق التالية حتى أثمر الهجوم هدفا ثانيا بتوقيع الشحات في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وجاء الهدف عندما وصلت الكرة إلى الشحات على حدود منطقة الجزاء في الناحية اليسرى ليتلاعب بالتونسي حمدي النقاز ويسدد كرة صاروخية من داخل المنطقة تصدى لها الحارس، ولكن محمد عبد الشافي لاعب الزمالك هيأ الكرة برأسه إلى الشحات مجددا ليلعبها بهدوء في المرمى بعيدا عن متناول يد الحارس منهيا الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، لعب مصطفى محمد في صفوف الزمالك بدلا من المغربي محمد أوناجم.

ورغم المحاولات الهجومية للزمالك في بداية هذا الشوط ، تلقى الفريق لطمة قوية باهتزاز شباكه بالهدف الثالث في الدقيقة 49.

وجاء الهدف عندما خطف رمضان صبحي لاعب الأهلي الكرة من شيكابالا في وسط الملعب ثم انطلق بها حتى وصل لمنطقة الجزاء ومررها إلى زميله أجايي الذي استدار وسدد الكرة زاحفة في المرمى على يمين الحارس.

وأثار الهدف الثالث حفيظة الزمالك الذي حاول الرد وتقليص النتيجة لكن دون جدوى حيث افتقدت فرص الفريق للخطورة الحقيقية فيما كانت هجمات الأهلي أكثر خطورة.

ونال ياسر إبراهيم مدافع الأهلي إنذارا في الدقيقة 60 للخشونة.

وشن الزمالك هجمة سريعة في الدقيقة 63 انطلق خلالها البديل مصطفى محمد بالكرة في حراسة ياسر إبراهيم مدافع الأهلي حتى وصل منطقة الجزاء ولكن الحارس محمد الشناوي تقدم داخل منطقة الجزاء من أجل التصدي للهجمة لكنه تسبب في ضربة جزاء لإعاقته لاعب الزمالك. ونال الشناوي إنذارا.

وسدد محمود علاء مدافع الزمالك ضربة الجزاء قوية على يسار الشناوي محرزا هدف الزمالك الأول.

وواصل الزمالك محاولاته الهجومية بعد هذا الهدف الذي أعاد الروح للاعبي الفريق حتى حصل مصطفى محمد على ضربة جزاء جديدة للزمالك في الدقيقة 75 اثر إعاقة واضحة من حمدي فتحي مدافع الأهلي داخل منطقة الجزاء.

وسدد محمود علاء ضربة الجزاء في نفس الزاوية على يسار الشناوي مسجلا الهدف الثاني له وللزمالك في الدقيقة 76.

وواصل الزمالك بحثه عن هدف آخر لانتزاع التعادل في الدقائق التالية، ولكن الأهلي اعتمد على التكتل الدفاعي ويقظة حارسه الشناوي.

ولعب مروان محسن في هجوم الأهلي في الدقيقة 84 بدلا من أجايي الذي بذل جهدا كبيرا في المباراة.

وفي ظل توتر أعصاب لاعبي الأهلي والارتباك الواضح في الدقائق الأخيرة، كثف الزمالك هجومه لكنه فشل في تسجيل هدف التعادل.

كلمات دالة:
  • برج العرب،
  • كأس السوبر،
  • الأهلي المصري،
  • الزمالك
طباعة Email
تعليقات

تعليقات