رينارد يرحل عن أسود الأطلس

 أعلن المدرب الفرنسي هيرفي رينارد إنهاء مسيرته مع منتخب المغرب لكرة القدم اليوم "الأحد"، بعد فترة وجيزة من خروج المنتخب الملقب بـ(أسود الأطلسي) من دور الستة عشر لبطولة كأس الأمم الأفريقية التي اختتمت في مصر أول أمس الجمعة.

وكتب رينارد على حسابه في"تويتر" رسالة ودع من خلالها الجماهير المغربية التي كانت تحلم باستعادة الكأس الأفريقية الغائبة عن خزائن منتخب المغرب منذ فوزه بلقبه الوحيد في أمم أفريقيا خلال نسخة المسابقة عام 1976.

وقال رينارد  "المغرب ستظل بالنسبة لي دائما البلد التي أحسست بمشاعر رائعة بها والتي سأظل ارتبط بها كثيراً".

وتابع رينارد "قضيت ثلاثة أعوام ونصف العام، 41 شهراً من العمل المكثف واللحظات الممتعة التي شاركتها مع اللاعبين، الذين أحبهم بصدق، والطاقم الفني والجماهير المغربية".

وأضاف "حان الوقت لأنهي هذه الفترة الطويلة والجميلة من حياتي دون بعض الانفعال أو الحزن، لم يكن هناك مفراً من هذا القرار الذي تم اتخاذه قبل المشاركة في أمم أفريقيا".

واختتم رينارد رسالته قائلا "كنا نأمل جميعا في تحقيق الأفضل في أمم أفريقيا الأخيرة، ولكن هذه هي كرة القدم".

ووضع المنتخب المغربي نفسه ضمن أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، لاسيما بعدما صعد للأدوار الإقصائية عقب فوزه في جميع مبارياته الثلاث بمرحلة المجموعات، لكنه خسر بشكل مفاجئ أمام منتخب بنين في دور الستة عشر.

ومنذ أن تولى رينارد "50 عاما" تدريب المنتخب المغربي عام 2016، استعاد منتخب أسود الأطلسي الكثير من بريقه، حيث صعد لنهائيات كأس العالم الأخيرة في روسيا العام الماضي، بعد غياب 20 عاما عن المشاركة في هذا المحفل العالمي، كما تحسن ترتيبه العالمي في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من المركز الحادي والثمانين حتى المركز السابع والأربعين حاليا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات