بحضور خادم الحرمين وولي عهده:

التعاون يتوّج لأول مرة بكأس خادم الحرمين الشريفين

توج التعاون بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين للمرة الأولى في تاريخه عقب فوزه المثير 2 / 1 على اتحاد جدة الخميس في المباراة النهائية للمسابقة، التي جرت على ستاد الملك فهد بالعاصمة الرياض، بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وبادر الصربي أليكسندر بريجوفيتش بالتسجيل لمصلحة الاتحاد في الدقيقة 32، قبل أن يتعادل طلال العبسي للتعاون في الدقيقة 54.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1 والاحتكام إلى وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين، أحرز الكاميروني ليندر تاوامبا هدف التتويج القاتل للتعاون في الدقيقة 90.

وشهد اللقاء حشد جماهيري كبير يتقدمهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، حيث حضرا لملعب المباراة خلال فترة الراحة ما بين الشوطين.

يذكر أن هذا هو الفوز الثاني الذي يحققه التعاون على الاتحاد في الموسم الحالي، بعدما سبق أن تغلب عليه 5 / 3 في جولة الذهاب بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان (الدوري السعودي)، قبل أن يتعادلا سلبيا في جولة الإياب، وبذلك، انضم التعاون لقائمة الفرق المتوجة باللقب، بعدما أصبح الفريق الثامن الذي ينال الكأس.

بدأت المباراة بهجوم متبادل من كلا الفريقين، قبل أن تشهد الدقيقة السابعة التسديدة الأولى في اللقاء عن طريق نيلدو بيترولينا لاعب التعاون، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة اصطدمت بدفاع الاتحاد، لتتهيأ أمام ريان الموسى، الذي سدد مباشرة من خارج المنطقة، مرت بجوار القائم الأيمن.

بمرور الوقت، بدأ التعاون يفرض سيطرته على اللقاء، ولكن بلا فاعلية على مرمى الاتحاد، فيما سدد ليندر تاوامبا من خارج المنطقة في الدقيقة 22، لكن الكرة ذهبت لأحضان فواز القرني، حارس مرمى الاتحاد.
وسدد الموسى من خارج المنطقة في الدقيقة 26 لكن القرني أمسك الكرة على مرتين.

وعلى عكس سير اللعب، ومن أول هجمة منظمة للاتحاد، أحرز أليكسندر بريجوفيتش الهدف الأول للفريق الملقب بـ(العميد) في الدقيقة 32.

وتلقى بريجوفيتش تمريرة عرضية من جهة اليسار عن طريق كارلوس فيلانويفا، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين البرازيلي كاسيو دوس انجوس، حارس مرمى التعاون، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.

وكاد تاومبا أن يدرك التعاون سريعا في الدقيقة 34، حينما تلقى الكرة داخل المنطقة، ليسدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن القرني أبعد الكرة لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

شدد التعاون من هجماته من أجل التعادل قبل نهاية الشوط الأول، حيث حصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 42 نفذها نيلدو بيترولينا، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر.

وكاد فواز القرني أن يتسبب في اهتزاز شباكه في الدقيقة 44، حينما مرر إليه أحد زملائه الكرة، ليلحق بها قبل أن تخرج لركلة ركنية، لتصل إلى سيدريك أميسي لاعب التعاون، الذي سدد مباشرة، لكن حارس الاتحاد عاد لمرماه سريعا وأمسك الكرة.

ورد الاتحاد بهجمة سريعة في الدقيقة 45، حيث تابع بريجوفيتش تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى مرت من الجميع، لتصل للاعب الصربي الذي سدد برعونة تصويبة غير متقنة إلى خارج الملعب وسط دهشة الجميع.

وأضاع بيترولينا فرصة محققة للتعادل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حينما تلقى تمريرة من تاوامبا داخل المنطقة، لكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم اتحاد جدة بهدف وحيد.

أجرى التعاون تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول جهاد الحسين بدلا من ابراهيم الزبيدي، بحثا عن المزيد من النشاط والحيوية لهجوم الفريق.

بدأ الشوط الثاني بهوم مكثف من جانب التعاون، وأهدر هيلدون أوجوستو فرصة التعادل في الدقيقة 50، عندما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس لكنها لم تكن متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أضاع سعود عبدالحميد شيبة فرصة محققة للاتحاد، عندما تلقى تمريرة بينية من فهد المولد، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وجاءت الدقيقة 55 لتشهد هدف التعادل للتعاون عن طريق طلال العبسي، الذي تلقى تمريرة عرضية متقنة من جهة اليمين عبر جهاد الحسين، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعا الكرة على يمين القرني، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تسكن شباكه.

ارتفعت معنويات لاعبي التعاون عقب هدف التعادل، وسدد ريان الموسى من خارج المنطقة في الدقيقة 58 علت العارضة بقليل، قبل أن يضيع تاوامبا فرصة محققة لإضافة هدف آخر للتعاون في الدقيقة 59، بعدما وصلت الكرة داخل المنطقة، لكنه سدد بعيدا تماما عن المرمى.

وأطلق مدالله العليان قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 62، لكن القرني أبعد الكرة بصعوبة بالغة لركنية لم تثمر عن أي جديد.

دفع الاتحاد بتبديله الأول في الدقيقة 64 بنزول رومارينيو بدلا من جاري مينديز.

هدأ إيقاع المباراة بمرور الوقت، حيث بدا الحذر واضحا على أداء لاعبي الفريقين، قبل أن يهدر أميسي فرصة مؤكدة لإضافة هدف ثان للتعاون في الدقيقة 79، عندما استغل تمريرة خاطئة من دفاع الاتحاد، لينطلق بالكرة حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، منفرد بالقرني الذي خرج من مرماه لملاقاته، لكنه سدد في القائم الأيسر.

في المقابل، أضاع فهد المولد فرصة محققة للاتحاد في الدقيقة 80، عندما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق بريجوفيتش، ليسدد ضربة رأس في حراسة مدافعي التعاون، لكنه وضع الكرة بغرابة شديدة أعلى العارضة.

وسدد تاومبا ركلة خلفية مزدوجة من داخل المنطقة في الدقيقة 82، لكن الكرة ذهبت ضعيفة لأحضان القرني.

وقرر حكم المباراة الأرجنتيني نيستور بيتانا طرد البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب التعاون في الدقيقة 86 بسبب اعتراضه على القرارات التحكيمية.

دفع التعاون بتبديله الثاني في الدقيقة 88 بنزول ربيع سفياني بدلا من هيلدون أوجوستو.

وجاءت الدقيقة 90 لتشهد الهدف الثاني عن طريق تاوامبا، الذي تلقى الكرة داخل المنطقة ليراوغ دفاع الاتحاد بمهارة، لكنه سدد برعونة لترتد الكرة من القرني وتصل للاعب الكاميروني من جديد، ليضع الكرة بكل هدوء هذه المرة داخل الشباك وسط فرحة طاغية من جماهير الفريق.

حاول الاتحاد خلال الوقت المحتسب بدلا من الضائع خطف هدف التعادل والذهاب بالمباراة إلى الوقت الإضافي دون جدوى، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للتعاون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات