سابقة في تاريخ كرة القدم الجزائرية

تغيب فريق شباب بلوزداد عن المباراة التي كان يفترض أن يلتقي فيها ضيفه جمعية عين مليلة، اليوم السبت، ضمن الجولة الافتتاحية لدوري المحترفين الجزائري لكرة القدم.

وحضر إلى الملعب المدير الفني للفريق شريف الوزاني ومعه أقل من 11 لاعبا، وهو ما لا يسمح لهم بمواجهة الفريق الضيف جمعية عين مليلة، طبقا للوائح التي تعتبر في هذه الحالة شباب بلوزداد خاسرا للمباراة مع خصم 3 نقاط من رصيده.

وتعتبر هذه الحادثة سابقة في تاريخ كرة القدم الجزائرية ونادي شباب بلوزداد، الذي لم يسدد حتى حقوق الاشتراك في الدوري والتي تصل إلى 30 ألف دولار.

وفشلت إدارة شباب بلوزداد في تسديد الديون المستحقة عليها، والتي وصلت إلى أكثر من 400 ألف دولار في نهاية مايو، وأكثر من مليون يورو بنهاية يوليو الماضيين.

ورفضت رابطة دوري المحترفين قيد اللاعبين الجدد للأندية التي تتجاوز سقف ديونها 100 ألف دولار، تنفيذا لقرار اتحاد الكرة.

تعليقات

تعليقات