النرويجي رود ينهي مغامرة سيروندولو ويبلغ نهائي بطولة ميامي للتنس

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أنهى النرويجي كاسبر رود المسيرة غير المتوقعة لفرانسيسكو سيروندولو في قبل نهائي بطولة ميامي المفتوحة للتنس بفوزه 6-4 و6-1 أمس الجمعة.

وكسر رود المصنف الثامن إرسال منافسه في وقت متأخر من المجموعة الأولى بعدما ظهر التوتر على سيروندولو المصنف 103 الذي شارك لأول مرة في القرعة الرئيسية لإحدى بطولات الأساتذة.

وأنقذ رود، الذي يبلغ عمره 24 عاما مثل منافسه الأرجنتيني، أربع نقاط لكسر الإرسال في بداية المجموعة الثانية وحافظ على إرساله ليتقدم 4-1 وواصل التقدم لحسم الفوز بالمباراة.

وأطلق رود سادس ضربة إرسال ساحقة في نقطة الفوز بالمباراة ليبلغ أول نهائي لبطولة للأساتذة، ويضرب موعدا مع الفائز من مباراة حامل اللقب البولندي هوبرت هوركاتش أوالإسباني الشاب كارلوس ألكاراز المصنف 14.

وقال رود، الذي كان يشتهر بأنه متخصص في الملاعب الرملية قبل تألقه على الملاعب الصلبة هذا العام "كانت مباراة صعبة للغاية رغم أن الفوز جاء في مجموعتين متتاليتين.

"كانت مباراة بدنية. الأجواء هنا كانت شديدة الرطوبة اليوم. كنت محظوظا لأنني تمكنت من حسم الفوز بدون خوض مجموعة ثالثة".

ورغم الهزيمة، كانت البطولة مميزة لسيروندولو، الذي سيتقدم للمركز 51 في التصنيف العالمي عندما يصدر الأسبوع المقبل.

طباعة Email