سيرينا: لو ارتكبت ما فعله زفيريف ربما تم سجني

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت سيرينا وليامز الحائزة على 23 بطولة كبرى في منافسات فردي التنس للسيدات إنها كانت ستتعرض لعقوبة أقسى بكثير في حال ارتكبت ما فعله الألماني ألكسندر زفيريف، الذي استبعد من بطولة الشهر الماضي بسبب تصرف غير رياضي.

واستبعد المصنف الثالث عالميا من بطولة أكابولكو في المكسيك بعدما حطم مضربه أكثر من مرة على مقعد الحكم عقب خسارة في منافسات الزوجي.

وتعرض فيما بعد لغرامة قدرها 40 ألف دولار جراء هذه الواقعة، التي اقترب خلالها بشكل كبير من ضرب الحكم أليساندرو جرماني.

وقالت المصنفة الأولى عالميا سابقا لشبكة سي.إن.إن الأمريكية "يوجد بالتأكيد ازدواجية في المعايير. ربما كنت في السجن الآن لو فعلت ذلك. هذه ليست مزحة".

وأضافت اللاعبة الأمريكية دون الخوض في تفاصيل الواقعة "في الواقع وضعت تحت المراقبة مرة واحدة".

وفي 2009، وضعت لجنة البطولات الكبرى سيرينا تحت المراقبة لمدة عامين وفرضت غرامة عليها قدرها 175 ألف دولار بسبب "تصرف غير رياضي شديد" خلال قبل نهائي بطولة أمريكا المفتوحة أمام كيم كليسترز الذي توجت باللقب فيما بعد.
 

طباعة Email