تأكيد إقامة أولمبياد طوكيو المؤجلة في وقتها رغم المخاوف من الجائحة

أكد الأسترالي جون كوتس، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أول أمس السبت، إقامة أولمبياد طوكيو الصيفي 2020 المؤجل في موعده المقرر في الصيف المقبل بعد قيام اللجنة المحلية المنظمة بتأمين آمن لحماية وضمان صحة وسلامة الرياضيين والجمهور الياباني على حد سواء.

وترددت الكثير من التساؤلات حول إمكانية وجدوى المضي قدما في تنظيم الدورة الأولمبية المؤجلة من العام الماضي، بينما تخضع طوكيو لحالة طوارئ صحية في الوقت الذي تسعى فيه اليابان جاهدة لاحتواء تفشي العدوى بالفيروس سريع الانتشار بعد ظهور سلالات جديدة من الفيروس.

وخلال الاجتماع السنوي للجنة الأولمبية الأسترالية طالب كوتس الرياضيين الأستراليين (484 رياضيا) بالاستعداد للسفر إلى اليابان للاشتراك في الألعاب الأولمبية.

وقال كوتس، رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية "ستقام دورة طوكيو الصيفية لأنه سيتم تنفيذ كافة الإجراءات المطلوبة لحماية الرياضيين والجمهور الياباني".

وأضاف كوتس، رئيس لجنة التنسيق الخاصة أولمبياد طوكيو في اللجنة الأولمبية الدولية "اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الأولمبية الأسترالية لا تمضي قدما في ذلك متجاهلة المخاطر وهذا ما ثبت من خلال تأجيل الدورة.

"لقد حصلنا على نصائح من خبراء أكدت أنه يمكن تنظيم الحدث دون مخاطر".

وأشار كوتس أيضا إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية "تتعلم كل يوم" منذ ظهور الجائحة.

وعلى المستوى الداخلي في اليابان تتزايد الأصوات المطالبة بتأجيل الدورة أو إلغائها.

ووقع أكثر من 230 ألف شخص على التماس يدعو لإلغاء الدورة.

ومن المقرر أن تنطلق الدورة في 23 يوليو المقبل وتستمر حتى الثامن من أغسطس التالي.

كلمات دالة:
  • جون كوتس ،
  • أولمبياد طوكيو،
  • اليابان
طباعة Email
#