وكالات الأنباء العالمية تُبرز ملف « البيان الرياضي»

أشادت وكالات الأنباء العالمية بملف «رياضة المرأة العربية»، الذي طرحه «البيان الرياضي»، خلال اليومين الماضيين من إعداد الزميل عدنان الغربي، وتناولت الوكالة الالمانية نتائج الدراسة الميدانية عن رياضة المرأة الخليجية بالملف، والتي أوضحت أن 60 % من اللاعبات يبدأن ممارسة نشاطهنّ الرياضي في الأندية فوق 15 عاماً، و25 % يبدأن في عمر بين 10 و15 عاماً، و15 في المئة فقط تحت 10 سنوات.

كما تناولت «الفرنسية» عتماد الدراسة الميدانية بالملف، على استبيان شمل 200 لاعبة من 5 دول خليجيّة، هي: السعودية والإمارات والبحرين والكويت وعمان، في 9 ألعاب فردية وجماعية، منها 8 رياضات أولمبية، وهي الكرة الطائرة، وكرة السلة، وكرة اليد، وكرة القدم، والتايكواندو، والمبارزة، وألعاب القوى والرماية، والبولينغ، كما أكدت الدراسة أن الانطلاقة المتأخّرة للفتاة في المسيرة الرياضية تقتل موهبتها، وتحول دون صقلها بطريقة احترافية، وبالتالي تقلّل من فرص نجاحها، وتحدّ من قدراتها التنافسية وخصوصاً في الرياضات، التي تتطلب ممارستها سناً مبكرة.

وأسفرت نتائج الاستبيان عن أرقام صادمة تعكس الجوانب السلبية في رياضة المرأة بدول الخليج، وتبرز الأسباب الحقيقية، التي تقف وراء تواضع نتائجها على المستوى الدولي.

وكانت المرأة العربية قد بدأت مشاركتها في الألعاب الأولمبية منذ أكثر من 4 عقود، إلا أن هناك تبياناً واضحاً بين دول شمال إفريقيا وبقية الدول العربية، وخاصة الخليجية التي تعدّ مشاركتها خلال الدورات السابقة محدودة جداً، باستثناء أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، الذي شهد مشاركة 32 لاعبة خليجية بتحقيق ارتفاع ملحوظ بنسبة 53%.

اقرأ أيضاً:

بطلات يصارعن المعاناة

دراسة لـ«البيان »: الانطلاقة المتأخرة تقتل موهبة اللاعبة الخليجية

«التحـرّش الجنسي» الملـف المسكوت عنه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات