00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«نخيل» راعٍ استراتيجي للدورة العاشرة للجائزة

أشرف صبحي:«الإبداع الرياضي» حافز للوصول إلى الهدف

Ⅶ مطر الطاير وعلي راشد لوتاه خلال توقيع اتفاقية رعاية نخيل | من المصدر

أكد د. أشرف صبحي وزير الرياضة المصري، أن «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» أصبحت تلعب دورا بارزا في تحفيز الشباب العربي، ودافعا مهمّا لهم لتحقيق الإنجاز والوصول إلى الهدف، كاشفا عن 8 تحديات تواجه الشباب العربي في مقدمتها مشكلة البطالة والاختلافات المذهبية (التطرف، الإلحاد..)، وتراجع منظومة القيم العربية الأصيلة، زيادة الولاء والانتماء ورفع القدرات والمهارات، التعامل مع ظاهرة عدم تكافؤ الفرص، إضافة إلى مواجهة العزوف عن المشاركة السياسية، ومواجهة الشائعات والتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، ومشيرا إلى أن التحديات التي مر بها الشباب العربي بعد 2011 تتطلب إعادة صياغة المفاهيم والتوجهات ودراسة حاجاته وربطها بالخطة المقدمة.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير المصري في ندوة دبي الدولية الرابعة عشرة للإبداع الرياضي التي نظمتها «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» حول سبل تمكين الشباب رياضيًا، وذلك عبر عدة محاور تم تناولها خلال ثلاث جلسات تحت شعار «تمكين الشباب في المجال الرياضي»، وأقيمت فعالياتها بفندق ميناء السلام.

جهود
شهدت الندوة حضور مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، و سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وأعضاء مجلس أمناء الجائزة، خالد علي بن زايد، ود. حسن مصطفى، ومصطفى العرفاوي، ود. خليفة الشعالي، ومنى بوسمرة، وموزة المري أمين عام الجائزة، وناصر أمان آل رحمة الأمين العام المساعد لمجلس دبي الرياضي ومدير الجائزة، وعبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، واللواء «م» ناصر عبدالرزاق الرزوقي، رئيس اتحاد الإمارات للكاراتيه نائب رئيس الاتحاد الدولي، وأسامة الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية، وإبراهيم البناي رئيس نادي دبي للشطرنج والثقافة.

وقام مطر الطاير بتكريم المتحدثين ومديري الجلسات، وفي بداية الندوة تم عرض فيلم قصير لخص الجهود التي تبذلها الإمارات لصنع مستقبل أفضل للشباب في القطاع الرياضي.

كما تحدث خلال الندوة د. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في جمهورية مصر العربية، والبطلة المصرية آية مدني بطلة العالم في الخماسي الحديث وعضو لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية، والإدارية الإماراتية د. هدى المطروشي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للمبارزة، وكارولين باكستر تريس المستشار المتخصص للشباب والرياضة باليونسكو ومؤسس اللجنة المعنية بالشباب والرياضة في آسيا والمحيط الهادي.

شراكة
كما شهدت الندوة توقيع اتفاقية شراكة بين «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» وعملاق التطوير العقاري بالدولة شركة نخيل أصبحت بموجبها شركة نخيل راعيًا رئيسيًا للدورة العاشرة للجائزة، وقام بتوقيع الاتفاقية مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي ورئيس مجلس أمناء الجائزة، وعلي راشد لوتاه رئيس مجلس إدارة شركة نخيل العقارية بحضور أعضاء مجلس الأمناء وحشد من المؤسسات الإعلامية.

وتأتي الشراكة لتؤكد الدور الذي تلعبه الجائزة في تطوير القطاع الرياضي بالدولة والوطن العربي والعالم، وتقدير شركة نخيل لهذا الدور الرائد الذي تلعبه الجائزة ومساهمتها في تمكين الشباب الرياضي وتطوير الرياضة عمومًا وترسيخ نهج الإبداع في العمل الرياضي.

ثقافة
في الجلسة الأولى، تحدث وزير الشباب والرياضة المصري حول الشباب وآفاق المستقبل الرياضي، موضحاً أن هناك مشكلات عامة لدى الشباب تختلف من مكان إلى آخر ومن دولة إلى أخرى، وأن التحديات مرتبطة بثقافة الرياضة لديهم وكيفية تغييرها وجعلها أسلوب حياة للجميع.

واستهل د. أشرف صبحي حديثه عن مشروع الموهبة الذي تتبناه وزارة الشباب والرياضة، ومدى القدرة على تقديم نماذج في جميع الألعاب الرياضية مثل النجم المصري محمد صلاح المحترف في نادي ليفربول، وشرح د. أشرف صبحي مشروع الموهوبين في مصر، والذي يكشف عن الموهوبين في مختلف الألعاب، وإعداد قاعدة كبيرة من الناشئين، علاوة عن الاستعداد لأولمبياد طوكيو 2020، وخطة استعداد أولمبياد 2024 وأولمبياد 2028.

موضحاً أن مصر تضع لكل دورة أولمبية أهدافها الرياضية، وأن هناك مشروعا وطنيا للناشئين، من خلال تكوين 120 نقطة على مستوى المحافظات المصرية، واختيار 9 رياضات للتركيز عليها استعدادا لأولمبياد طوكيو 2020.

نموذج
وصرح وزير الشباب والرياضة المصري، أن محمد صلاح نموذج يحتذى به للشباب العربي والمصري بشكل خاصّ، وأن تألقه منح الوزارة القوة لصناعة لاعبين مثله، متسائلا، لماذا لا يكون لدينا 1000 محمد صلاح؟ ولهذا أطلقنا مشروع صناعة 1000 لاعب محترف.

وأكد الدكتور أشرف صبحي عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الجانبين المصري والإماراتي، وحرص وزارة الشباب والرياضة المصرية على تعميق التعاون المثمر في العلاقات الشبابية والرياضية بين البلدين، وقدم الوزير الشكر والتقدير إلى الإمارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على الجهود المبذولة في جميع المجالات وخاصة مجال الشباب والرياضة.

وأشاد وزير الرياضة بالألعاب الفردية في مصر، خاصة الإسكواش والكاراتيه، مشددا على أنهما «الأكثر تميزاً».

200
أطلقت وزارة الشباب والرياضة في مصر سفينة النيل للشباب العربي ودول حوض النيل، التي تعد ثاني فعاليات القاهرة عاصمة الشباب العربي، تحت شعار «حلم واحد.. هدف واحد»، بمشاركة 200 شاب وفتاة من 24 دولة عربية ودول حوض النيل، وممثلي جامعة الدول العربية وسفراء الدول المشاركة ولفيف من الوزراء.

متابعة
وفرت الأمانة العامة للجائزة ترجمة فورية بلغة الإشارة لأصحاب الهمم الحاضرين في الندوة، كما تم عرض هذه الترجمة ضمن بث قناة دبي الرياضية التي نقلت وقائع الندوة على الهواء مباشرة، كما تم بث جلسات الندوة عبر الموقع الإلكتروني وجميع حسابات الجائزة على مواقع التواصل الاجتماعي.

تكريم متطوعي «دبي للشباب»

قام مجلس دبي الرياضي خلال الحدث أمس بتكريم مجموعة من الشباب والشابات المتطوعين من مجلس دبي للشباب، الذين شاركوا في تنظيم الندوة بدعوة من الأمانة العامة للجائزة، بهدف الإسهام في تمكين شباب الوطن في جميع المجالات. دبي - البيان الرياضي

رعاية الحدث
يشارك في رعاية الدورة العاشرة للجائزة وندوة الإبداع الرياضي العديد من المؤسسات الوطنية والشركات الخاصة المحلية والدولية من أبرزها: شركة نخيل، وطيران الإمارات، وهيئة الطرق والمواصلات، وقناة دبي الرياضية، وسيارات أودي، واتصالات، وقنوات سكاي نيوز عربية والظفرة، وصحيفتا الاتحاد والوطن، ووكالة أنباء الإمارات، وموقع كووورة وسي ان ان عربية، وانتربينر. دبي- البيان الرياضي


اقرأ أيضاً:

هدى المطروشي: الأسرة أساس النجاح الرياضي

طباعة Email