كان يا مكان

إفطار رمضان الخير يجري في شوارع الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعمال الخير لا تتوقف في الإمارات، كما هو الحال في شهر رمضان الكريم، الذي تتجلى فيه روح التسامح والتكاتف بمبادرات، تهدف إلى ترسيخ القيم الإنسانية، غير أن لوجبة الإفطار في رمضان وضعها الخاص من المواطنين، الذين يتسابقون لعمل الخير ونيل رضى الله سبحانه وتعالى.

ولا عجب في أن ترى أحدهم وقد أوقف سيارته، وفتح أبوابها ليخرج الوجبات، ويوزعها على المارة، مصحوبة بابتسامة واسعة ودعوة من القلب أن يتقبل الله الصيام والقيام. هكذا يستغل الناس روح الشهر الكريم لحث أنفسهم على التطوع، والانخراط في أعمال الخير والبر لتعضيد القيم الإيجابية، التي تحدث أثراً طيباً في الفرد نفسه، ما يزيد من اللحمة المجتمعية.

طباعة Email