لقاء العلماء.. عظات ودروس دينية

ت + ت - الحجم الطبيعي

من التقاليد العريقة التي أحيتها دولة الإمارات تقليد تلاقي علماء الدين من مختلف البلدان في شهر رمضان يتداولون في ما بينهم بأمور الدين، ويلقون العظات والدروس الدينية.

ويجيبون على مختلف الاستفسارات التي ترد من عامة الناس في شتى الأمور الحياتية. هذا التقليد يبرز واحدة من أفضل خصائص الإسلام الحنيف.

الذي هو دين العقل والعلم والمعرفة والتفكر بخلق الله عز وجل وشؤون عباده ومعاملاتهم وتعاملاتهم في ما بينهم. وبهذا، كان الشهر الفضيل في الإمارات شهر تفكر ومعرفة، وتبصر واستشراف، إلى جانب العبادات والمعاملات.

وكان من الحكمة أن تلتئم هذه اللقاءات في مجالس تضم علماء دين من كافة البلدان، ما يضمن تعارف أهل العلم وتقاربهم بما يؤسس لوحدة إسلامية تقوم على التفكر والتبصر بقضايا العصر، والإلمام بها على اختلاف البلدان وظروفها وثقافاتها. والصورة لوصول الوفد الديني الذين تم استضافتهم من قبل وزارة الإعلام والثقافة لإحياء ليالي رمضان في جميع مساجد دولة الإمارات 19 مايو 1985م. 

طباعة Email