سعيد الغفلي: النجاح فكرة لا تؤجل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ سعيد الغفلي بتداول السلع والمنتجات مع أقرانه وأبناء الحي الذي يقطن فيه، ووعي على التجارة والاستثمار، يسانده في ذلك شقيقه الأكبر، حتى وصل إلى الجامعة وقام بافتتاح مقهى في جامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي، وهو مقهى «عربة مجهزة» متخصصة في الأطعمة والمشروبات بالحرم الجامعي. 

ومنذ أن كان في الرابعة عشرة مع عمره بدأ سعيد الغفلي يشق طريقه إلى عالم الأعمال، وهو الآن طالب حوسبة وتقنيات المعلومات في سنته الأخيرة في الجامعة، وقد انطلق لمشاركة شغفه بالقهوة، ونمّى مشروعه في غضون بضعة أشهر، حيث أصبح لديه عدد معتبر من العملاء في الجامعة من الطلاب والموظفين.

أوضح سعيد قائلاً: «خطرت لي الفكرة مع افتتاح الحرم الجامعي بمجموعته الرائعة من المرافق الأكاديمية والترفيهية. رغم توفر مطعم جامعي مجهز بشكل جيد، إلا أنه لم يكن هناك مكان قريب لشراء قهوة متخصصة، وهو أمر لدي شغف حقيقي تجاهه، لذلك فكرت في تحقيقه بنفسي».

يقول سعيد، إنه اعتمد على خبرته الأكاديمية ولا سيما مواد تخطيط الأعمال، لمساعدته في بناء نموذج ناجح وفعال من حيث التكلفة لمشروعه الناشئ. وكشف قائلاً: «كنت مدركاً أن نسبة كبيرة من عملائنا سيكونون من الطلاب المنتظمين، لذا حددنا السعر عمداً ليكون أقل من سعر السوق العادي. وأهدف أيضاً إلى أن أشارك الناس شغفي بالقهوة وأن أعرض لهم وأثقفهم حول المجموعة المتنوعة والضخمة لحبوب البن من أماكن مختلفة مثل كوستاريكا ونيكاراغوا».

الآن، وفي السنة الأخيرة لدراسته، يدير سعيد المشروع جنباً إلى جنب مع التزاماته الأكاديمية والشخصية، ويتعامل تسويقياً من خلال صفحة مخصصة على منصة الإنستغرام. وعلّق قائلاً: «من الصعب طبعاً إدارة مشروع تجاري أثناء إكمال السنة الأخيرة من الدراسة، لكنني منضبط جداً بشأن تنظيم وقتي كل يوم، كما أن هذا مشروع أؤمن به حقاً وأنا ملتزم بمتابعته».

سعيد الآن يخطو نحو عامه الثاني والعشرين بثبات لتحقيق أحلامه فور تخرجه، هو لم ينتظر بل شرع بالفعل في تنفيذ مشروعه التجاري وهو متجر لبيع مستلزمات وأكسسوارات السيارة الكهربائية «تسلا» تحت اسم«Charged AE» كما يمتلك موقعاً للبيع الإلكتروني «www.chargedae.com» يعرض أكثر من 100 منتج لأكسسوارات السيارة تسلا فقط، ويعتزم التوسع في نشاطه التجاري خلال الفترة المقبلة، مستعيناً بما تقدّمه له مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث تقدم له كل العون والمساعدة.

يؤمن الغفلي أنه لا تأجيل للأفكار، بل يجب أن تنفذ على الفور لأن النجاح لا يؤجل، ويقول: «فيه ناس عندهم أفكار جميلة جداً لكن يخافون ويؤجلون، لكن أول أسبوعين من بدايتنا انطلقنا، وكانت بداية مشجعة وبعنا بدرجة معقولة».

طباعة Email