«إيفرمور دايموندز»: دبي أرض الفرص والآلماس

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قبل عامين وفي خضم أزمة «كورونا» قرر المستثمر ورجل الأعمال الهندي روهان سيرويا تأسيس شركة «إيفرمور دايموندز» للماس المستزرع في دبي، التي يؤكد أنها أرض الفرص والآلماس وترحب بجميع المستثمرين من أنحاء العالم، مع تأكيده بأنه عازم على مواصلة الجهود بهدف نقل عملية إنتاج المجوهرات بالكامل إلى الإمارات.

وفي تصريحات خاصة لـ«البيان» قال روهان سيرويا الرئيس التنفيذي لشركة «إيفرمور» إن الشركة تتطلع إلى توسيع حضورها في الإمارات وخارجها، مشيراً إلى أنه وفي هذه المرحلة من تأسيسها ستوفر الشركة منتجاتها في 6 متاجر في دبي والبحرين والمملكة المتحدة.

وأفاد سيرويا: «حظينا باستجابة قوية مع انطلاقة الشركة من جانب شركاء التجزئة والمستهلكين على حد سواء، ونـأمل مع «إيفرمور» المحافظة على الزخم القوي للأعمال، ونحن على يقين وثقة تامة من أن المستهلكين المميزين سيرحبون بمنتجاتنا وسيفضلون اختيار مجوهرات ماسية أكبر حجماً وأكثر بريقاً وأفضل من حيث التصميم، كما أنها تشتمل على قيمة حقيقية».

وبهدف تلبية طلب المستهلكين على منتجانا، سندشن أيضاً متجرنا الرائد «إيفرمور» الملحق بمتجر «سيرويا» في سوق الذهب الجديد على امتداد سوق الذهب في منطقة ديرة. ونرحب الآن بالمستهلكين وتجار التجزئة على حد سواء لمشاهدة عالم «إيفرمور» المبتكر.

شبكة عالمية

ويتولى إدارة شركة «إيفرمور» روهان سيرويا الذي انضم إلى والده تشاندو سيرويا، مدير الإدارة العامة لمجوهرات سيرويا، في إدارة أعمال الشركة في عام 2020. ومن خلال دمج عقلية الألفية في آلية عمل سيرويا، أسهم روهان بدور رئيس في إنشاء المشروع المشترك بين «مجوهرات سيرويا»، و«ألتر»، و«سيرويا ألتر» لإطلاق شركة «إيفرمور». وأوضح سيرويا: «إيفرمور دايموندز» هي شراكة بين اثنين من عمالقة الشركات في قطاع المجوهرات وهما «سيرويا» وتمتلك 30 عاماً من الخبرة في القطاع، ولديها شبكة واسعة تتواجد في 33 دولة، وشركة «ألتر» مبتكرة الماس في الولايات المتحدة الأمريكية، والشركة الرائدة المصنعة للماس المستزرع في المختبر بلا منازع.

وحول الماس المستزرع يقول سيرويا: «لا شك أن المستهلكين في العصر الحديث، ومن ضمنهم جيل الشباب، يسعون إلى الحصول على المجوهرات الماسية الأكبر حجماً والأكثر جرأة من حيث التصميم والتي تتصف بمزيد من اللمعان والبريق، ومن دون أي تنازلات في هذه المواصفات. ومع التركيز في الوقت الحاضر على الثقة والشفافية والتصميم الفائق والاستدامة، وتوفير تشكيلة واسعة تتيح للمستهلكين حرية الاختيار، فإن «إيفرمور» هي الخيار الأمثل التي تلبي كافة متطلباتهم وتعد مجوهرات ماسية حقيقية تماماً مثل تلك المستخرجة من المناجم كما أنها ذات بصمة كربونية منخفضة، وبمستويات رفيعة من الجودة والتصميم المذهل، وأسهمت في تغيير المنظور السائد نحو الماس والطريقة التي ينظر بها الناس إلى هذه المجوهرات إلى حد كبير».

تشكيلة واسعة

وحول سبب اختياره دبي لتأسيس الشركة وخلال فترة انتشار كوفيد 19، يقول سيرويا: «دبي فيها الكثير من الإمكانيات الهائلة والواعدة لقطاع الأعمال. وأنشأنا علامة سيرويا من خلال اتباع نهج يقوم على الجرأة والمبادرة، وتبني التغيير، وإرساء اتجاهات جديدة، فضلاً عن خلق تجارب عملاء فائقة المستوى. ومع إطلاق تشكيلة «إيفرمور»، فإننا نسعى إلى توفير المزيد من الخيارات التي تتسم بمزيد من القيمة، وتقديم تشكيلة أوسع من الماس. إن الإرث الغني لعلامة سيرويا إلى جانب التجربة الزاخرة التي تتصف بها «ألتر» (بحضور عالمي وشبكة تتألف من 600 متجر) يجعل انطلاقنا في مجال الماس المستزرع في المختبر خطوة رائدة في مسيرة نمو الشركة وكذلك في مشهد القطاع ككل».

وحول النصيحة التي يقدمها لرواد الأعمال الشباب الطموحين الذين يتطلعون إلى تأسيس شركة ناشئة في دبي، قال سيرويا: «أنصحهم أولاً بضرورة إجراء دراسة مكثفة للسوق والقطاع الذي يرغبون في دخوله، وأخد الوقت الكافي في دراسة السوق، كذلك أحثهم على البحث عن مرشدين يفهمون طبيعة المدينة والمنطقة وديناميكيات الأعمال هنا لتقديم النصيحة والمشورة لهم. وبمجرد بدء أعمالهم، يجب عليهم مضاعفة المجهود والعمل الدؤوب لتحقيق الأهداف التي يصبون إليها. وعليهم التحلي بالصبر ومواصلة السعي، وفي نفس الوقت التواضع والاقتصاد في الميزانية».

طباعة Email