«بلينك».. التغيير بلمح البصر

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت رائدة الأعمال منى سليمان، المعروفة باسم «منى تجاربي»، أن الإمارات تُعدّ سوقاً مفتوحة أمام جميع الاستثمارات؛ بداية من المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وصولاً إلى المشاريع الضخمة، لافتة إلى تعدد الجنسيات والأذواق، الأمر الذي يمثل قوة شرائية مشجعة لأصحاب المشاريع والأفكار الابتكارية.

وأشارت إلى الدعم المتوفر من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، بالإضافة للتسهيلات البنكية.

وذكرت أن افتتاح مشروعها «بلينك»، المتخصص في منتجات التجميل بإمارة رأس الخيمة، جاء بعد دراسة للسوق، وتحديد احتياجات الزبائن من منتجات جديدة ومبتكرة، حيث بدأت المشروع خلال شهر مارس من العام الماضي 2021، داخل مركز فلورنسا في مدينة كلباء، ومحل بيوتي كوتور في مركز المنار مول برأس الخيمة، حيث بدأت ببيع 4 أنواع من «رموش العيون»، وبعد مرور عام، وصلت إلى عرض 6 منتجات تجميل، مستفيدة من عملي كناشطة إعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أفادني في التعرف أكثر إلى احتياجات السوق والزبائن.

وقالت: سارعت بافتتاح مشروعي لمنتجات التجميل، تحت شعار «بلينك»، والذي يعني «لمحة بصر»، حيث يمكن أن يتغير أي شيء بلمحة بصر، ولكن للأفضل، وهو شعار ترى دائماً في دولة الإمارات، من خلال الفرص المتاحة بجميع المجالات والقطاعات، وهنا، يجب على الشخص استغلال مهاراته ومواهبه وإمكاناته الإبداعية، لاقتناص تلك الفرص، وبدء مشاريعهم الخاصة، في ظل تنوع الدعم المتوفر، سواء بطلب المساندة من الخبرات المتوافرة بالأسواق، أو الاستفادة من الدعم المادي للجهات المختصة المنتشرة في جميع مناطق الدولة، وتحويل تلك الأفكار إلى واقع عملي.

وأكدت أن النجاح لا يعترف بالخوف أو التردد، ولكن يجب أن يتسلح بدراسة السوق، واختيار ما يحتاجه الزبائن للدخول بقوة في عالم الأعمال والاستثمارات، حيث لا يصل الشخص إلى النتيجة التي يحلم بها، بل يخسر أمواله في ظل إنفاقها بطرق أخرى، لا تحقق عائداً مادياً مفيداً.

وتابعت: بدأت مشروعي في رأس الخيمة، لأنني من تلك الإمارة الجميلة، ومعروفة وسط المجتمع باسم «منى تجاربي»، من خلال الترويج للمنتجات والعلامات التجارية العالمية، حيث فضلت البدء من هنا، على الرغم من تحديات جائحة «كورونا»، إلا أن الثقة في رسائل قيادتنا الرشيدة، والجهود الحكومية، كانت السبيل في مواصلة تحقيق حلمي بافتتاح أول مشاريعي الخاصة، ضمن طموح لا يعرف الحدود، في ظل انفتاح السوق على تنوع الجاليات التي تختار بعناية المنتجات التجميلية ذات الجودة العالية، من الماركات العالمية، والمرحلة القادمة، أعمل على إطلاق تطبيق ذكي عبر الهاتف، لتسهيل عمليات الشراء، وأسعى لترويج منتجات جديدة، عبر ذلك التطبيق.

طباعة Email