موعد مع مستثمر

سيباستيان هيريو: حبنا لدبي أثمر مشروع «رايت»

يقول المستثمر الفرنسي سيباستيان هيريو مؤسس مشروع «رايت» في دبي ومعه شريكه غيوم تريبيت: «لقد اخترنا دبي لعدة أسباب، ومن أهمها هو أن وجودنا في دبي لخمس سنوات متتالية جعلنا نحب دولة الإمارات جداً، وهو ما حفزنا على المشاركة في تطوير النظام البيئي للشركات الناشئة هنا خاصة في الصناعة الاستهلاكية.

يحدد المستثمران الفرنسيان سيباستيان هيريو وغيوم تريبيت العديد من الأسباب لاختيارهما دبي مقراً لاستثمارهما الذي أثمر عن «رايت» وهي الاسم الذي أطلقاه على مشروعهما الواعد وهو إنتاج فيتامينات القبالة للمضغ، ويقولان إن دبي أحد أكثر الأماكن أماناً في العالم، ونمط الحياة هو الأفضل أيضاً وهي المكان المثالي للتركيز في عملك أثناء الاستمتاع بجميع الخدمات والأنشطة هنا.

ويضيف غيوم تريبيت: «أحد الأسباب الأخرى التي تجعل دبي مدينة رائعة للعيش هي موقعها الاستراتيجي، فمن السهل السفر من دبي إلى أوروبا وأفريقيا وآسيا، فهي المكان المثالي لإعادة التصدير. يأتي الكثير من الأشخاص إلى هنا للعمل أو الإجازة وما إلى ذلك، لذا من السهل الالتقاء والقيام بالأشياء بسرعة. ولا يمكن أن ننسى أنها مدينة متعددة الثقافات، إنها واحدة من المدن القليلة التي يمكن أن تصادف فيها أكثر من 200 جنسية، فهي غنية جداً بالثقافات ومثيرة. وفيما يتعلق بالقيمة المقدمة، نريد أن نقدم منتجات أفضل للجميع في الإمارات والمنطقة العربية. صُممت فيتاميناتها القابلة للمضغ لتلبية احتياجات الأشخاص الذين يعيشون هنا: فهي طبيعية، نباتية 100%، نظيفة، مصنوعة من مكونات عالية الجودة وهي فعالة وتعطي النتائج».

وحول مشروع رايت للفيتامينات القابلة للمضغ، يشرح سيباستيان هيريو بالقول: «لقد مر عام ونصف العام ونحن نعمل بجد على تطوير الفيتامينات المثالية على شكل حلاوة قابلة للمضغ وإيجاد التوازن الصحيح بين الكفاءة والجودة والذوق. كان علينا العمل على كل شيء: العلامة التجارية، وصيغ المنتج، والتصنيع، وإنشاء الشركة، وإطلاق موقعنا الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي، وتطوير أول مجتمع لنا من المعجبين، وما إلى ذلك إنها فقط البداية، حيث تم إطلاق علامتنا التجارية منذ 3 أشهر فقط. نحن حالياً شخصان، لكننا سنقوم بالتوظيف قريباً جداً لأننا نستعد لإطلاق منتج جديد. يتم تصنيع جميع المنتجات في فرنسا من قبل فريق من الصيدليين وخبراء التغذية في مختبر معتمد. كانت مهمة مستحيلة العثور على مختبر هنا في الشرق الأوسط لتصنيع منتج بمواصفاتنا: نباتي، نظيف، طبيعي، مصنوع من النباتات والفيتامينات والأحماض الأمينية».

ويضيف غيوم: «السوق كبير وهو ينمو بشكل كبير الآن خاصة مع زيادة وعي الأشخاص بالصحة، ورغبتهم بالاعتناء بأنفسهم وهم مقبلون على الشفافية، والمنتجات الطبيعية، ويريدون أن يكونوا قريبين من المؤسسين ويدعمون الشركات المحلية. وعملاء «رايت» يضمون العديد من المعجبين والأصدقاء وأفراد العائلة. وبالحديث عن الأرقام، يبلغ حجم سوق الفيتامينات القابلة للمضغ حوالي 6 مليارات دولار وسوف يتضاعف في عام 2025. وفي الشرق الأوسط، أود أن أقول يبلغ حجم السوق حوالي 350 مليون دولار، مما يفتح لنا الكثير من الأبواب ونحن مصممون على تحقيق النجاح».

ويهدف المستثمران سيباستيان وغيوم إلى جمع تمويل بقيمة مليون دولار هذا العام من مستثمرين محليين وأجانب بهدف الحفاظ على النمو وإطلاق منتجات أربعة جديدة والاستثمار في التسويق وزيادة عدد الموظفين بالإضافة إلى التوسع في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الواقعية وعبر الإنترنت (البقالة والصيدليات).

طباعة Email