موعد مع مستثمر

وليد حارب.. فكر جديد في عالم الاستثمار

دخل وليد حارب الفلاحي الرئيس التنفيذي لشركة دبي للاستشارات، عالم الأعمال من بوابة دبي الواسعة، و«أبوحارب» مستثمر مواطن عرف كيف يستفيد من دراسته وخبراته وتقديم فكر جديد في عالم الاستثمار ليكون في خدمة الوطن.

وتخرج وليد حارب الفلاحي من جامعة جولدن جيت في سان فرانسيسكو الأمريكية في عام 1994، وبدأ مسيرته العملية مع شركة «آرثر أندرسن» عام 1997، بعدها التحق للعمل لفترة قصيرة ببنك الإمارات لمدة عام.

وانضم وليد حارب إلى سلطة المنطقة الحرة بجبل علي لتكون خطوة فارقة في حياته العملية وظل يعمل بها حتى عام 2006 وشغل خلال تلك الفترة العديد من المناصب منها منصب مدير أول تطوير الأعمال، كما حصل خلال تلك الفترة على جائزة أفضل موظف حكومي بدولة الإمارات لإنجازاته المتميزة ومساهمته في مجال عمله.

واستفاد وليد حارب من علاقاته القوية وخبرته الاقتصادية التي اكتسبها ونجح في تأسيس شركة دبي للإستشارات في عام 2005، ولم تتوقف طموحاته في عالم المال والأعمال، فشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة سلطان للإستثمارات، كما شغل منصب نائب الرئيس بشركة «عقار» للعقارات، وهي من الشركات الكبرى المتخصصة في التطوير العقاري في الإمارات، وساعدته خبراته في تقديم العديد من الخدمات والاستشارات الإدارية الإيجابية بشأن المنطقة الحرة بمطار أبوظبي.

اكتسب وليد حارب خبرات واسعة في مجال التنمية الاقتصادية وشهدت علاقاته وأعماله مع العديد من الجهات في دول مجلس التعاون الخليجي تطوراً واضحاً، وقدمت شركاته الكثير من الاستشارات والنصائح المتخصصة لعدد من الحكومات في المنطقة، ونجح في تكوين علاقات متميزة مع منظمة التعاون والتنمية «MENA». واحتفظ وليد حارب بعلاقات قوية مع شركات المقاولات، واستفاد من ذلك في تأسيس مؤسسة مستقلة للإسكان في كردستان العراق «AKAD» وتمكن من تنفيذ العديد من المشاريع التنموية هناك. وساهم في المساعدة في إنشاء المناطق الاقتصادية الحرة في المغرب وجيبوتي، وقدم العديد من الاستشارات والنصائح للعديد من المستثمرين للإستثمار في أفريقيا، كما ساهمت شركاته في تقديم دراسات الجدوى لإنشاء خطوط السكك الحديدية بغانا، وقدم العديد من دراسات الجدوى التجارية والاستشارات الناجحة واستشارات التمويل المالي للشركات الدولية والإقليمية.

لم تشغله أعماله واستثماراته عن العمل الإنساني الذي يجيد التخطيط له، حيث ساهم وليد حارب عام 2003 في تأسيس أول مدينة ومنطقة حرة للخدمات الإنسانية في العالم في دبي. وشغل وليد حارب الفلاحي منصب المدير التنفيذي لجوائز الشيخ زايد الدولية الإنسانية والتي تعد واحدة من أكبر الجوائز الإنسانية العالمية لمساعدة الناس في جميع أنحاء العالم وتبلغ قيمتها الإجمالية 6.8 ملايين دولار سنوياً.

طباعة Email
#