فطين البداد: الإمارات تجسد قيم العالم الإنسانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظر الدكتور فطين حسين البداد الشريك المؤسس – رئيس مجلس إدارة مجموعة «البداد كابيتال» إلى الإمارات باعتبارها بلد التعدديات الثقافية والتسامح والإيمان بالآخر واحترامه، ويؤكد أن الدولة تجسد كل القيم الإنسانية في العالم. يقول البداد: «على أرض دولة الإمارات صنعتُ الفارق في مسيرتي المهنية ونجاحاتي العملية».

وقال الدكتور فطين البداد: «ألهمتني البلاد وحكمة قيادتها الرشيدة معنى أن يكون النجاح عتبة للانطلاق نحو نجاح أكبر، ووسط شعب الإمارات عشقت معهم الرقم واحد.. وهو الأمر الذي انعكس على شكل رغبة دائمة لدي بتطوير عملي، والتركيز على الابتكار والإبداع فيه بوصفهما نقطتي الارتكاز اللتين تكفلان تحقيق أعلى مستويات التميز في أعمالنا كافة».

وعن ذكريات البدايات وقصة نجاح عائلته في الإمارات، قال د. البداد في حديثه لـ«البيان»: «انطلقت مجموعة البداد في العام 1971 من فرعها الأول في أبوظبي على يد المغفور له الحاج حسين البداد، رحمه الله، وسرعان ما بدأت مع أخي زايد البداد، في التأسيس لمجموعتنا الاقتصادية الكبرى ابتداءً من العام 1991.

حيث قمنا بضم مجموعة من الصناعات والاستثمارات، بهدف تأسيس كيان اقتصادي يحتذى به يجمع بالحلول الصناعية التي يقدمها «العالم تحت سقف واحد»، وهو الشعار الذي شكل أساس فلسفة عملنا في عالم المال والاستثمار».

ويضيف الدكتور فطين البداد قائلاً: «ومع تطلعنا أنا وزايد إلى أن تكون البداد مجموعة اقتصادية استثمارية تملك دفة الريادة والتميز في كل الأنشطة التي تنطوي تحت نطاق اسمها، وبالاستفادة من سياسة التنويع الاقتصادي التي تبنتها الحكومة الإماراتية مبكراً، المرتكزة على تعزيز الإنتاجية والابتكار أسسنا «البداد كابيتال» في العام 2003، لتكون المجموعة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث توفير الحلول الخارجية العصرية والمباني المتنقلة والمؤقتة ووحدات الإغاثة، إضافة إلى دورها الفاعل في مجال الاستثمارات والتطوير العقاري والمقاولات.

وقطاع تجارة البيع بالتجزئة لمفروشات الحدائق والستائر وأثاث المناسبات وتجهيزاتها، فضلاً عن تصميم وتنفيذ وإدارة المهرجانات والفعاليات، وصولاً إلى العام 2020 حيث اطلقنا «البداد للإنشاءات الطبية»، ونجحنا من خلالها في ابتكار 5 حلول غير مسبوقة في عالم إنشاءات المستشفيات الميدانية رغبة منا في دعم الإنجازات الفريدة والمساهمات النوعية التي قدمتها دولة الإمارات بهدف تعزيز قدرة القطاع الصحي العالمي على مواجهة تحديات أزمة جائحة «كوفيد 19»».

وبحسب الدكتور فطين: «تبلغ قيمة أصول البداد كابيتال نحو (4.5 مليارات درهم)، وتنطوي تحت مظلتها ثماني شركات كبرى هي: «البداد العالمية» و«البداد الهندسية» و«البداد للمباني الجاهزة» و«البداد تكنولوجي» و«البداد إيفنت» لتنظيم وإدارة الفعاليات، و«تسكين» القابضة، و«البداد للمقاولات» و«البداد للإنشاءات الطبية»، وجميع هذه الشركات مقرها الإمارات العربية المتحدة.

وتمتد مصانعها على مساحة (مليون ونصف المليون قدم مربع). فيما تنتشر فروعها انطلاقاً من الإمارات في (27 دولة) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا ونيوزيلندا، وعدد من الدول الآسيوية، كما تعد البداد كابيتال المزود الرئيسي لشركة «البداد للمناسك القابضة» الشركة المتخصصة بتقديم المباني الجاهزة والقاعات المتنقلة لحملات حجاج بيت الله الحرام وتجهيزها بكل احتياجاتها إضافة إلى إدارة تلك المرافق وتأمين كل الخدمات اللوجستية الخاصة بها ومستخدميها».

وقال د. فطين إن: «الثقة بجودة المنتجات الإماراتية والتزامها بأرقى معايير العالمية انعكست إيجابياً على حجم إجمالي صادرات منتجات «البداد» خارج الدولة لتغطي منتجاتها وأعمالها أكثر من (44 دولة) في العالم.

فيما أسهم تقدّم الإمارات العربية المتحدة في مؤشرات التنافسية الصناعية، ومؤشرات التنافسية العالمية الخاصة بالاستثمار وسهولة ممارسة الأعمال على مستوى المنطقة والعالم، في تزايد نمو أعمال مجموعة «البداد»، وتوسعها الملحوظ، وبالتالي رفع كفاءتها التشغيلية، لتضرب أرقاماً قياسية غير مسبوقة على مستوى العالم.

حيث سجلت «البداد العالمية» رقمها العالمي بحجم تأجير القاعات المتنقلة في العام 2018 بما مجموعه ثلاثة ملايين و690 ألف متر مربع، واصلت خلال العام 2019 ضرب أرقامها القياسية العالمية بارتفاع حجم أعمالها في العام 2019 إلى 4 ملايين و930 ألف متر مربع، وتزامن ذلك مع زيادة تشكيلتنا الكاملة من القاعات والخيم إلى أكثر من 465 نموذجاً.

فيما قامت شركة «البداد للإنشاءات الطبية» منذ تأسيسها، ببناء 139 مستشفى ميدانياً متكاملاً في 27 دولة، بزمن قياسي للتنفيذ يتراوح بين 15 إلى 30 يوماً فقط وفقاً للطاقة الاستيعابية لكل مستشفى، وبتكلفة قياسية أيضاً تتراوح ما بين 15 إلى 20% فقط من تكلفة بناء المستشفيات التقليدية، وتفخر مجموعة البداد العالمية، بدخولها باسم الإمارات، في موسوعة غينيس من خلال مشروع المستودع الذي قامت ببنائه على مساحة 504585 قدم مربع في أبوظبي.

والذي يتسع لتخزين أهرامات مصر العظيمة، أو اثنين من برج إيفل.. كما تفخر بما نالته المجموعة من شهادات الجودة الدولية، حيث نالت «مجموعة البداد» شهادة الآيزو 9001 وشهادة «سوبر براند» التي تشهد بالاسم العالمي للبداد، وشهادة الكواليتي المتعلقة بـ الجودة والتميز».

وختم د. فطين البداد حديثه لـ «البيان» قائلاً: «في هذا العام نحتفل بالذكرى الخمسين على تأسيس شركتنا التي تصادف الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات، وهو الأمر الذي يمنحنا الدافع لتطوير أعمالنا ومواكبة أفضل الممارسات الحديثة في الصناعة وتقديم منتجات بالجودة العالمية».

وأضاف الدكتور فطين: «ثقتنا بسرعة عافية الاقتصاد الإماراتي من جائحة «كوفيد 19» وخطواته الواثقة نحو المستقبل تجعلنا لا نتوقف عن المضي في تنفيذ خططنا الرامية لتعزيز عملياتنا الإنتاجية، وتنفيذ خطط توسعية جديدة خلال العام الجاري 2021، حيث رصدنا 250 مليون درهم لصالح توسيع وتطوير أعمالنا في «البداد للإنشاءات الطبية»، إضافة إلى 150 مليون درهم أيضاً لتطوير وتوسيع عمل «البداد إيفنت»».

طباعة Email