بطاقة مناعة

الرمان كنز الشفاء محارب الأمراض السرطانية محارب الالتهابات ومضاد للأكسدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمرة الرمان مذكورة في الكتب القديمة جميعها تقريباً، وورد ذكرها ثلاثاً في القرآن الكريم بوصفها إحدى ثمار الجنة.

في الطب الأيورفيدي يستخدم الرمان في علاج عدوى الطفيليات والقرحة والإسهال. كما يؤكد الطب الحديث على تلك الثمرة الغنية الحمراء، لتخضع لعدد من الدراسات لأهميته العلاجية كمضاد للالتهابات والأكسدة وكمحارب للأمراض السرطانية. (إعداد: فاتن صبح)

ليس هناك أغنى من الرمان يقال، ففرادته تفرض نفسها منذ قديم الزمان من منطقة المتوسط إلى جنوب شرق آسيا وصولاً إلى إفريقيا. وقد ذكرته الكتب القديمة جميعها تقريباً وورد ذكره ثلاثاً في القرآن الكريم بوصفه إحدى ثمار الجنة.

أما في الطب الأيورفيدي فيستخدم الرمان في علاج عدوى الطفيليات والقرحة والإسهال. أما في الطب الحديث فقد خضع لعدد من الدراسات لأهميته العلاجية كمضاد للالتهابات والأكسدة وكمحارب للأمراض السرطانية. وأشار أحد أحدث الأبحاث المنشورة في مجلة «Plos One» أن عصير الرمان تحديداً قد يساعد في نمو أدمغة الأطفال إذا تناولته النساء الحوامل.

وأوردت دراسة أخرى بأن عصير الرمان غني بمتعدد الفينول الذي يحسن وظائف الذاكرة وثبتت فعاليته في اختبارات الذاكرة لدى التجربة على مجموعة مقابل أخرى تناولت أدوية وهمية. كما تبين أن تناول الرمان عصيراً بمعدل أوقيتين يومياً يخفض معدل ضغط الدم ويحسن معدل الكوليسترول ويزيل الصفائح من الشرايين. وقد أكدت الدراسات بأن الرمان يكافح أنواعاً معينة من السرطان كما يحارب السرطانات بمختلف مراحل تطورها. وتحمي الخصائص المضادة للالتهابات ومحتوى متعدد الفينولات من تغيرات الحمض النووي وتحول دون نمو الأورام السرطانية. ومع أنه لا تزال هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لكن الدراسات الأولية أفادت بأن الرمان يساعد في محاربة سرطان البروستات والثدي والقولون والرئة. ووفقاً لأخصائيي الجلد فإن عصير الرمان يساعد على إعادة نضارة البشرة الباهتة ومنحها الحيوية والترطيب.

أضف إلى أنه يحفز على نمو الشعر بحيث تجعل مضادات الأكسدة الموجودة البصيلات أقوى وتحسن الدورة الدموية في فروة الرأس. وأفادت بعض الدراسات بأن مستخلص الرمان قد يمنع إنتاج الأنزيم الذي يفاقم آلام المفاصل عبر تدمير الغضاريف. ووجدت دراسة أجريت العام 2013 أن الرمان مفيد في تقليص حجم فقدان كثافة العظام لدى الحيوانات المصابة بترقق العظم. ويعود الفضل مجدداً لمضادات الأكسدة القوية. وتساعد الألياف الموجودة في الرمان على الشعور بالامتلاء لذا فإنه يعمل على المساعدة على خسارة الوزن. وعلى المستوى النفسي، ووفقاً لدراسة أجرتها جامعة كوين مارغريت، فإن الرمان يخفف من الإجهاد التأكسدي ويحارب الضغط النفسي.

طباعة Email