بطاقة مناعة

عصير الطماطم خزان الفوائد والصحة

قد لا يستسيغه كثر، لكن عناصر عصير الطماطم من الفيتامينات والمعادن توطد مكانه بين الأطعمة المتفوقة، إذ يحفز استهلاكه المنتظم حركة الأمعاء لتجنب الإمساك. كما ويزخر ذلك الشراب الأحمر بالفيتامين المعروف بحماية العينين من مشكلات التنكس البقعي وعتامة العين المتعلقة بالتقدم بالعمر. أضف إلى أن غناه بالحديد والفيتامينات يضفي لماعية على الشعر التالف.

يعتبر عصير الطماطم من الأطعمة المتفوقة بفضل ما يحتويه من فيتامينات ومعادن. وكان يستخدم فيما مضى لخصائصه العلاجية المفيدة لعدد من الأمراض. ويتميز عصير الطماطم بخصائص مضادة للأكسدة فائقة الأهمية، ويعتبر غناه بعنصري البيتاكاروتين والليكوبين مرتبطاً بتقليص مخاطر الإصابة بأمراض القلب. وتحمي المضادات تلك والكيميائيات النباتية الجسم من الجذور الحرة التي تسبب تلف الخلايا.

ويساعد عصير الطماطم أيضاً على تنظيم عملية الهضم ويحفز استهلاكه بشكل منتظم حركة الأمعاء بما يمنع الإمساك. كما أنه غني بالألياف ويعمل كملين معتدل للأمعاء. ويساهم المخزون الغني من الكيميائيات النباتية الموجودة في عصير الطماطم بمنع تخثر الدم، وهو أمر مفيد جداً للمصابين بأمراض القلب. ويدعم وجود كميات كبيرة من الليكوبين وفيتامينات سي وإي وبيتا كاروتين صحة القلب عموماً. ويعمل الليكوبين على تقوية جدران الأوعية الدموية والتخلص من الكوليسترول في الدم. ويصنع عصير الطماطم المعجزات في طرد تراكمات السموم من الجسم. ويساعد وجود عنصري الكلور والكبريت الكبد والكلى على تحسين وظائفهما في التخلص من السموم. ويحتوي عصير الطماطم على البوتاسيوم الذي يقلص احتباس الماء ويساعد الجسم على التخلص من السموم المتحللة بالدهون. ويسهم فائض محتوى الألياف في العصير بتكسير الكوليسترول السيئ، كما تبينت أهمية حضور مركب النياسين وتأثيره الفاعل في تعديل مستويات الكوليسترول المرتفع.

ويزخر عصير الطماطم بالكيميائيات النباتية كالبيتاكاروتين واللوتين والزيازانثين بالإضافة إلى الفيتامين المعروف بحماية العيون من مشكلات التنكس البقعي وعتامة العين المتعلقة بالتقدم بالعمر.

ويؤمن عصير الطماطم التوازن الأمثل من الكيميائيات التي تساعد الجسم في التعافي من التمارين الرياضية المجهدة. ومن الفوائد المهمة الأخرى لعصير الطماطم أنه يساعد في خسارة الوزن الزائد، ويبقي الجسم في حالة ترطيب في حين يعمل الصوديوم ومحتوى الألياف المرتفع على التأكد من ألا يشعر الجسم بالضعف أو الجوع. ويمنحه الكمية الكافية من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية التي تضمن عدم تأثر عملية الأيض. ويتميز عصير الطماطم كذلك بفوائده على البشرة بحيث يساعد في التخلص من التصبغات والبقع وتقليص المسام وتنظيم عملية إفراز الغدد الدهنية. أضف إلى أن غناه بالحديد والفيتامينات يضفي لماعية على الشعر التالف.

طباعة Email
#