الزبادي لذة الطعم وقوة البروبيوتيك

«البروبيوتيك» بكتيريا تغزر في منتجات الألبان أبرزها «الزبادي» محبوب الصغار والكبار، صديق المعدة والجهاز الهضمي. وبالرغم من الحاجة لإجراء المزيد من الاختبارات إلا أن هناك ما يكفي من الإثباتات بأن بعض سلالات البروبيوتيك الموجودة في الزبادي تساعد في تعزيز قوة الجهاز المناعي وتحسين صحة المسار الهضمي.

شهد الزبادي في الآونة الأخيرة شهرة واسعة وأهمية سيما مع تزايد استعمال تعبير «بروبيوتيك» أو المعينات الحيوية، تلك البكتيريا الصديقة الموجودة طبيعياً في الجهاز الهضمي.

ولا ننسى بدايةً أن الزبادي مشتق من الحليب بمعنى أن متناولي الزبادي يحصلون على جرعة من البروتينات الحيوانية إضافةً لعدد من العناصر الغذائية الموجودة في مشتقات الحليب كالكالسيوم وفيتامينات ب 2 وب 12 وبوتاسيوم ومغنيسيوم. وبالرغم من الحاجة لإجراء المزيد من الاختبارات إلا أن هناك ما يكفي من الإثباتات على أن بعض سلالات البروبيوتيك الموجودة في الزبادي قد تساعد في تعزيز قوة الجهاز المناعي وتحسين صحة المسار الهضمي.

وكشفت إحدى الدراسات بأن البروبيوتيك قد يساعد المصابين بداء الأمعاء الالتهابي من خلال عمله على تغيير الأحياء الدقيقة في الأمعاء وتقليل استجابة جهاز المناعة التي قد تقوي المرض. وأظهرت دراسة أخرى إمكانية تعزيز البروبيوتيك لمقاومة العدوى والشفاء منها، ووجد بحث أجري على الأشخاص المسنين أن مدة الإصابة بالمرض أقل بنسبة 20% سيما أنواع عدوى الشتاء، لدى الذين يتناولون بروبيوتيك محدداً موجوداً في الزبادي.

وتبين أن الزبادي الذي يحتوي نوعي البروبيوتيك «العصية اللبنية» (lactobacillus) و«الجرثوم ثنائي الشعبة» (bifidobacterium) قد حسنت فعالية العلاج لدى 138 مصاباً بجرثومة المعدة التي قد تؤدي إلى القرحة وترفع نسبة الإصابة بالسرطان.

التغذية الكافية بالبروبيوتيك تلعب دوراً أساسياً في تفادي الإصابة بترقق العظام ومعالجته، نظراً لوجود عناصر غذائية دقيقة مهمة كالكالسيوم وفيتامين د تقول الدكتورة جيري نييفيس، من مستشفى هيلين هايس في نيويورك.

وتبين من خلال دراسة أجريت على ما يزيد على 5000 متخرج جامعي في إسبانيا على مدى عامين تقريباً وجود علاقة بين تناول منتجات الحليب وخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. وقال ألفارو ألونسو، الباحث في معهد هارفرد للصحة العامة: لقد لاحظنا انخفاضاً بنسبة 50 % بخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى الذين يتناولون بين حصتين وثلاث حصص يومياً من مشتقات الحليب الخالية من الدهون مقارنةً بالذين لا يتناولونه أبداً. ويعزز الزبادي كذلك الشعور بالشبع وفقاً لدراسة أجرتها جامعة واشنطن بسياتل.

وكشفت دراسة مصغرة أجريت على سبع نساء مصابات بالسكري أن تناول الزبادي يساعدهن في خفض معدل الالتهابات المهبلية لوجود الاستنبات الناشط فيه.

طباعة Email