تمكين عالي.. الهمة للمستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

الاستدامة الاجتماعية نشاط متواصل يهدف إلى الارتقاء بنوعية حياة جميع فئات المجتمع، وتتطلب أن يصل أفراد المجتمع ككل إلى مرحلة يتقبلون فيها أوجه الاختلاف والنظر إليها على أنها موضع القوة والتميز والإرادة والتحدي التي تحرك النمو والرفاه للجميع في مجتمع يسوده العدل والمساواة وتكافؤ الفرص. 

تأقلم مع المتغيرات

«البيان» التقت سيف الفلاسي مدير إدارة سياسات الموارد البشرية في شرطة دبي، للحديث عن انعكاس مفاهيم الاستدامة الاجتماعية على عمله في شرطة دبي فقال: تكافئ الفرص الوظيفية في بيئة العمل هو ناتج عن تجربة استشرافية لقيادتنا الرشيدة، حيث إن توجيهاتهم دائماً لتوفير الفرص واستغلالها واستدامتها. وتكمن المساواة الاجتماعية في توحيد الإجراءات سواء بالالتزام أو بالمزايا للموظف من أصحاب الهمم أو غيرهم من أفراد المجتمع.

وأكد الفلاسي أن الإمارات تتمتع بالاستدامة في الكثير من النواحي منها الاستدامة الاجتماعية والتي أثمرت نتائجها خلال جائحة «كورونا»، حيث تم الاستمرار في الحياة والتأقلم مع التغيرات التي حصلت في المجتمع.

 

حياة ورفاهية

وتعرف الاستدامة الاجتماعية بأنها «عملية لإنشاء أماكن مستدامة وناجحة تعزز الرفاهية، من خلال فهم ما يحتاجه الناس من الأماكن التي يعيشون ويعملون فيها، وتجمع الاستدامة الاجتماعية بين تصميم المجال المادي وتصميم العالم الاجتماعي، والبنية التحتية لدعم المجتمع والحياة الثقافية والمرافق الاجتماعية وأنظمة مشاركة المواطنين ومساحة لتطور الأشخاص والأماكن.

أجيال مستقبلية

وقد حظيت الاستدامة الاجتماعية باهتمام أقل بكثير في الحوار العام من الاستدامة الاقتصادية والبيئية، وبالرغم من ذلك إلا أنها لها تأثير على التطور فهي عملية تستهدف توسيع خيارات الإنسان، وتتجاوز الدخل والنمو الاقتصادي، لتعمل على الازدهار والتفتح الكامل لقدراته. وتضع الإنسان (احتياجاته والفرص التي قد تصبح متاحة) في صلب الاهتمامات والأنشطة التي تركز على الرجال والنساء على حدٍ سواء، وكذلك على الأجيال الحالية والمستقبلية.

روح الجماعة

كما أن الاستدامة الاجتماعية هي نشاط متواصل يهدف إلى الارتقاء بنوعية حياة كافة فئات المجتمع في الحاضر والمستقبل. هذا النشاط روح الجماعة والرعاية التعاونية الشاملة من قبل الأفراد والمؤسسات في المجتمع لمصلحة الدولة والمجتمع بأسره. وتتطلب الاستدامة الاجتماعية أن يصل أفراد المجتمع ككل إلى مرحلة يتقبلون فيها أوجه الاختلاف والنظر إليها على أنها موضع القوة والتميز التي تحرك النمو والرفاه للجميع.

 

طباعة Email