المواطن أولوية القيادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نعيش في دولتنا المباركة بأمن وأمان ورغد من العيش في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يولي أبناء الوطن أهمية فائقة، فهم في مقدمة أولوياته ويحرص سموه على مشاركة شعبه همومه وأفراحه، ولسيدي صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، كلمة جميلة قال فيها: «نحن شركاء في هذا الوطن، في سعادته وتقدمه وأمنه وهمومه».

اهتمام قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة بأبنائها ليس بغريب عليها، فمنذ تأسيس اتحاد إماراتنا الصلب الشامخ على يد المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهي تهتم بشؤون المواطنين وتقدم لهم جميع الإمكانيات وتسخر لهم جميع السبل التي تحقق الاستقرار والرقي للفرد والأسرة والمجتمع، وتقدم قيادتنا الحكيمة بأياديها البيضاء مختلف أنواع الدعم وفي جميع الاتجاهات والملفات من بناء المساكن وتوفير البيئة التعليمية والصحية المتقدمة التي تواكب التطور والحداثة، وتسعى لتوفير جميع الإمكانيات الحياتية المختلفة من أجل وطن أكثر إشراقاً ورفعة لأبنائه وبناته. 

كما تحرص قيادتنا الحكيمة في كل الظروف والأوقات لاسيما في وقت الأزمات الصحية والاقتصادية العالمية وغيرها في البحث في شؤون المواطنين لتقديم المعونة لهم وتذليل الصعاب أمامهم ولا تدخر جهداً ولا وقتاً في إسعاد شعبها مع بذل جميع الإمكانيات في سبيل توفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن، وتحرص على طمأنتهم وإدخال السرور على قلوبهم، ولنتأمل في مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في بداية أزمة «كوفيد19»، عندما قال سموه: «لا تشلون هم ؛ الغذاء والدواء خط أحمر»، رغم قصر العبارة إلا أنها عميقة المعاني وبثت الأمل والتفاؤل في كل الأركان وهذه الجملة تخطت الحدود حتى أصبح صداها يجوب العالم بشرقه وغربه. 

لقيادتنا الكريمة مواقف كبيرة مع أبناء شعبها، ومن تأمل في هذه المواقف الجلية ونظر فيها سيدرك مدى حرص القيادة المباركة على شعبها الطيب، وجميعنا يرى زيارات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لأبناء شعبه من المواطنين للاطمئنان عليهم والنظر في احتياجاتهم والحرص على تلبيتها لهم، بأياديه البيضاء الكريمة، وقلبه تملأه الرحمة والمحبة تجاه أبناء الوطن، ويحمل من المكارم والمآثر الكثير والكثير الذي لا يمكن وصفه ولا ذكره إلا في كتب بل مجلدات. 

وانطلاقاً من نهج قيادتنا الراسخ نحو الاهتمام بشؤون الوطن والمواطن بدأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، اليوم جولة لزيارة حكام الإمارات، كما يستقبل سموه أبناء الوطن لمدة 3 أيام، وهذا من منطلق حرص سموه على التواصل مع أبنائه المواطنين، حفظ الله سيدي صاحب السمو رئيس الدولة وأدام عزه ومجده وأيد قوله وفعله؛ ابشروا بالخير والبيت متوحد دائماً وأبداً بإذن الله.

طباعة Email