00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإنتربول الدولي بقيادة إماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتوالى الإنجازات وتتابع الأفراح على وطن السلام والرقي، حتى أصبحت النجاحات عنواناً لجهودنا والتوفيق حليفاً لأعمالنا، وهذه ثمرة للغرس الذي بدأه الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وأكملت قيادتنا الحكيمة على هذا النهج حتى أصبح العالم يقف احتراماً وعرفاناً لجهود الإمارات العربية المتحدة التي تقدمها للعالم والإنسانية في مشارق الأرض ومغاربها. 

ونجاحات وإنجازات دولتنا المباركة على كافة الأصعدة العلمية بوصولها للفضاء، والسياسية بالسعي نحو حل الصراعات والنزاعات ونشر السلام على المستوى الدولي وخاصة في المنطقة الصعبة التي نعيش فيها، وإذا تكلمنا عن الاقتصاد فهي تعطي الدروس في ذلك واقتصادها من ضمن الأقوى في العالم، ولها نجاحات كبيرة في الجوانب الأمنية ومن أهمها فوزها بعضوية مجلس الأمن الدولي لعام 2022 - 2023. 

لم تتوقف إنجازات دولة الإمارات الأمنية لهذا الحد، فقد تم اليوم انتخاب ابن الإمارات اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيساً للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول»، وبهذا الفوز فقد شرف دولته الإمارات العربية المتحدة وجميع العرب كونه أول عربي يحظى برئاسة هذه المنظمة وهذا إنجاز غير مسبوق. 

يتمتع الرئيس الجديد لـ«الإنتربول» بخبرة واسعة في مجالات إنفاذ القانون والعمل الشرطي والأمني، وقد توج خبراته ومحصلته العلمية التي اكتسبها في أربعة عقود بفوزه بهذه الانتخابات، وهذا دليل على الثقة الدولية بالكفاءات التي تقدمها دولة الإمارات، والريسي إضافة كبيرة ونوعية للأمن الجنائي العالمي. 

وحملات التشويه التي قادتها الأيادي الغاشمة والألسن الكاذبة ضد دولة الإمارات ومرشحيها تبددت وعلى صخرة الحقائق والمصداقية والشفافية تحطمت، فالحق أبلج قوي لا يمكن هزيمته والباطل لجلج سرعان ما يتلاشى ويندثر «وَلَا‬ يَحِيقُ‬ الْمَكْرُ‬ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ». 

نبارك لقيادتنا الرشيدة هذا الإنجاز وهذه نتائج دعمهم ومتابعتهم واهتمامهم بالكفاءات الوطنية، ونبارك للريسي هذا الفوز الكبير، وندعو الله أن يوفقه في مهامه ويعينه على حفظ الأمن العالمي وتحقيق العدالة ونشر السلام والخير.

 

 

طباعة Email