العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نجم الكتابة

    المبادرات المجتمعية

    التطوع سمة بارزة وحضارية في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة منذ القدم، وأهل هذه الأرض الطيبة محبون للخير، ويسعون في تقديم الأعمال التي تخدم الإنسانية، والتي بدورها تلبي حاجاتهم ورغباتهم المختلفة، وتدخل عليهم الفرح والسرور، وهذا يدل على عمق القيم التي تربى عليها أبناء هذا الوطن الغالي ونبل معدنهم وأصالة تربيتهم.

    وقد اهتمت قيادتنا الحكيمة بالعمل التطوعي والمبادرات المجتمعية من خلال إنشاء المنصات التي تعتني وتنظم الأعمال التطوعية، وسنت التشريعات والقوانين حتى يصبح هذا العمل السامي أكثر تنظيماً وتنسيقاً، وتكون جهوده موجهة بالطرق الصحيحة، ولدينا المؤسسات الراقية التي تندرج تحتها هذه المبادرات المجتمعية والأعمال التطوعية ومنها: وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات للشباب، التي تسعى بدورها لدعم وتقديم التسهيلات اللازمة وإصدار التراخيص لتنفيذ هذه الأعمال الجليلة.

    ومن هنا أشيد بفريق سفراء السعادة التطوعي لإطلاق مبادرة «برد عليهم 2» للموسم الثاني على التوالي، تحت رعاية كريمة من الشيخ حميد بن عمار النعيمي، وتتسم هذه المبادرة بأنها فريدة من نوعها وتحمل الطابع الإنساني، ولهذه المبادرة الجميلة أهداف سامية نحو إدخال الفرح والسعادة إلى قلوب العمال، لا سيما في هذه الفترة الصيفية التي تشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة من خلال توزيع المشروبات والمأكولات الباردة، وتظهر المبادرة معدن الإماراتي الذي يسعى دائماً في خدمة وطنه ومجتمعه والإنسانية، وتظهر مدى حرصه على تقديم النفع للآخرين بأفكار إبداعية متميزة.

    والإشادة لا تقتصر على فريق سفراء السعادة التطوعي، بل تمتد إلى المؤسسات والفرق المعنية بتقديم الخير والأعمال التطوعية بأياديهم البيضاء، وهم في الحقيقة نبراس في الخير وقدوة لغيرهم وبهم يرتقي المجتمع وتسمو الإنسانية.

    كل الشكر للمؤسسات الخدمية والإعلامية وغيرها التي تدعم وتتعاون لإنجاح مثل هذه المبادرات الخيرة، وأدعوهم للاستمرار في تقديم هذا التعاون المثمر الذي يصب في مصلحة المجتمع.

    وأحث الآباء والأمهات على تشجيع أبنائهم نحو القيام بالتطوع والانضمام تحت المنصات الرسمية المنتشرة في ربوع هذه الأرض الطيبة، وأحث إخواني وأخواتي الشباب باستغلال أوقاتهم بالأعمال التي تعود بالنفع عليهم واستثمار طاقاتهم في الأعمال الخيرية والإبداعية والابتكارية، وأن يحرصوا على صقل مهاراتهم واكتساب المعارف الجديدة المفيدة.

    طباعة Email