مكالمات تسر الخاطر

عملية التشجيع من العوامل الرئيسية في صناعة الإنجازات والتطور والبناء في مختلف المحطات، وأمر في غاية الأهمية وفاعل في تحقيق النجاحات والتقدم في شتى المجالات، فيه تتقوى العزائم وتشحذ الهمم إلى المعالي. والإنسان بطبيعته يحتاج إلى التشجيع ومن يدفعه إلى الأمام سواء بكلمة محفزة أو بتقديم المساعدة التي تذلل الصعاب ونحوها. 

لدينا قيادة حكيمة تحفز المبدعين وتدعم المجتهدين، وتقدم لهم الأسباب المعينة على تحقيق أحلامهم وممارسة هواياتهم التي تشغل أوقاتهم بما يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالخير والرقي، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة تتوفر جميع الإمكانيات للشباب والشابات الطموحين والبيئة الجميلة المحفزة للإبداع والتميز؛ ما عليك إلا إظهار قدراتك ومهاراتك، وستجد الدعم اللازم، وتأكد بأن قيادتنا الحكيمة لن تدخر جهداً في الوقوف معك؛ فقط أبدع وتميز. 

كما أن دولتنا المباركة تمتلك كوكبة من الشابات والشباب هم كالنجوم في السماء ممن لديهم الهمة العالية والتحدي والإصرار على خلق النجاحات، في شتى المجالات، منها، الإنسانية، والمهنية، وغيرها في مختلف الاتجاهات؛ فجميعنا استمع إلى مكالمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع أحمد حسن الحمادي أحد أفراد شرطة الشارقة، الذي قام بموقف إنساني نبيل، وأثنى سموه على هذا الموقف المشرف بكلمات أبوية جميلة محفزة تثلج الصدر وتسر الخاطر، وتحث على بذل المزيد من الأعمال الإنسانية الخيِّرة تجاه كل إنسان في هذه الأرض الطيبة. 

واستمعنا كذلك إلى مكالمة سموه مع المهندسة الإماراتية الشابة هدى المطروشي صاحبة ورشة لإصلاح السيارات، وهي أول مواطنة في هذا المجال، وعبر سموه في الاتصال عن مدى فخره واعتزازه بابنة الإمارات التي تمتلك العزيمة وقوة الإرادة.

وأحث الشابات والشباب على استثمار أوقاتهم وبذل الطاقات وتوجيهها نحو ما يعود عليهم وعلى مجتمعهم ودولتهم بالخير والتقدم والرقي، ثقوا في قدراتكم ومهاراتكم، وأظهروا إبداعاتكم وتميزكم، كونوا قدوة للشباب العربي والعالمي في طريق العلوم والمعارف والبذل والعطاء والتضحية والتميز، فأنتم من سيصنع المستقبل المشرق، ويرفع الراية الخفاقة لدولة الإمارات العربية المتحدة بين الدول في مختلف المحافل والتحديات. 

اللهم احفظ دولتنا المباركة، وقيادتنا الحكيمة، ووفّق شبابنا وشاباتنا لكل خير، واحفظهم وسدد خطاهم، وأدم علينا نعم الأمن والأمان والاستقرار والتقدم والازدهار، وجميع نعمك الظاهرة والباطنة.

طباعة Email