رسائل

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ربيع دبي

في دبي، يمتد الربيع إلى الصيف، ترفل الحدائق الخضراء بأزهار البونسيانا الصفراء والحمراء. هذه الشجرة باتت منذ قدومها إلى هذه البلاد، تألف رمالها، وتحفظ مواسم الأزهار ومواعيدها الفاتنة.

في دبي، تؤنسنا السكينة والصخب الجميل، حمّى الليل وهدوئه الطويل.. كل شيء هنا على ما يرام، ربيع دبي يهزم «الربيع العربي».

 تكتيك وأناقة

في مشاهدة الكرة، لا تمتعك الأهداف على غلاوتها، أحياناً لا تشعر بمتعة الفوز، إلا إذا شاهدت المهارات بعينيك، ويفوز اللاعبون برضاك عن الأداء. أشعر وأنا أشاهد المايسترو أندريا بيرلو، وهو يتبادل التمريرات مع لاعبي المنتخب الإيطالي في الميدان. كما لو أنهم يرشون عطوراً من فيرساتشي أو جيانفرانكو فيري أو مونتي غرابا.. ثم أراهم وهم يتوجهون نحو مرمى الخصم، يفصّلون الهدف تفصيلاً كما لو كان بدلة أو قميصاً من أمبوريو آرماني أو إرمينيغيلدو زيغنا أو دولتشي أند غابانا.

أناقة اللعب، والخبرة والثقة بالنفس، والإصرار على الفوز والحفاظ عليه، سمات أساسية لحامل كأس العالم.

 صور

أرسل لي صديقي صوراً، رأيتني فيها، قبل 30 عاماً، كانت أشبه بسيمفونية عتيقة، أعدت الاستماع إليها، فردّدت اللحن كأنني أسمعه في عين اللحظة من تلك الأيام.

لست أدري، لماذا كلّما شاهدنا صورة قديمة، تسري في جسدنا الذكريات، كطرق النمل، تمشي في خلايا الجلد، فتعيدنا إلى سنوات العمر الأولى.

و كلّما أخَذَتنا الخطى إلى براري القرية، تلالها ومنحدراتها والحقول الشجية بالشجر والنباتات، تتجلى الدهشة البكر على الوجوه،

ونحن نتناوب على التقاط الكاميرا بحرص لا متناهٍ، ونصوّب عدستها في اتجاه لقطة من لقطات العمر، ثم ننتظربضعة أيام، لنشاهد لحظات من عمر مضى.

طباعة Email