كل حين

عمالقة أوروبا

ت + ت - الحجم الطبيعي

في النهاية لم تكن هناك مفاجآت في ختام دور الثمانية لبطولة دوري الأندية الأوروبية ، وكل الأندية تمثل معظم نخبة أوروبا، وحالياً قد لا يكون هناك من هو أفضل منها ، وبالرغم من الفوز الهزيل ليوفينتوس في إيطاليا ولا غرابة في ذلك فهو السيدة العجوز ، إلا أن الخصم موناكو خجول حتى في فرنسا والمفترض أن دور الأربعة مضمون و محجوز ، يوفينتوس كبير ومع الأربعة الكبار.

وتأهل شبه مبكر لبرشلونة في فرنسا ومهمة مستحيلة لباريس سان جرمان في أسبانيا ، فوز ثانٍ وتأكيد التفوق ، برشلونة استثنائي ومع الأربعة الكبار . وبورتو يسترجع التاريخ في البرتغال وقد حقق فوزا ً مبدئياً وبأخطاء بدائية ولهذا كان سهل المنال ، وقد كانت مباراة تسخين بالنسبة للألمان ، والماكينات تحتاج وقتاً لتتحرك ولهذا تحركت في ألمانيا ، إكتساح كامل وبقوة وبإصرار ، وبايرن ميونيخ ألماني ومع الأربعة الكبار .

وديربي مدريد أوروبي الهوية ، وأتليتكو وريال تعادلا بعد مباراة قوية وتأجيل الترجيح للمزيد من الدروس والمتعة الكروية ، وهدف قاتل في الدقائق النهائية وتأهل ملكي بعد تنافس في قمة الاحترافية ، وريال مدريد بديهي مع الأربعة الكبار . وكانت كل المباريات مدارس كروية ، ليست فقط رياضية فنية بل إدارية وفكرية ،

ويظل الديربي المدريدي مدرسة استثنائية ، لا يمكن أن تفوتك المباراة ولا تجد فرصة لمراقبة الساعة وتجذبك تحركات المدرب فهي ليست مجرد مباراة ، هي قمة المتعة وأكثر ، هي علوم إدارية ، كيف تقود وكيف تدير وكيف تعمل وكيف تخدم وكيف تتعاون وكيف تنتج وكذلك كيف تحتفل عند الفوز و عند الخسارة ، الديربي المدريدي كان مدرسة في فن التخطيط وفي فن القتال في معركة الحياة الكروية ، لكي تتعلم لا تنظر إلى ركل الكرة بالأقدام ، أنظر وتفكر في الفكر الإستراتيجي وفي فريق العمل كيف يعمل بالتزام .

ومباشرة تم إجراء القرعة ، وماذا تتوقع ؟ في الواقع لا توجد توقعات ، الفوارق بسيطة جداً و لا يمكن أن تضمن أية ترشيحات ، وقد تكون الفوارق معدومة ولهذا الأبواب مفتوحة لكل الاحتمالات ، كلهم عمالقة وكل المباريات ستكون قمم المباريات ، وستكون كلها تشويق وتحديات ، هل يوفينتوس يخلع عباءة السيدة العجوز ويسترجع التاريخ ويعود شباباً ، والفرص المتقدمة لا تتكرر وتحتاج لمن يغتنمها ، ولكن المنافس ريال مدريد ولا أتوقع أن يكون الضحية ، وهو متكامل في الدفاع وفي القوة الهجومية ، وستظل المنافسة في الملعب كروية إيطالية أسبانية وفي خارجه فكرية إيطالية إيطالية ، وبالتالي نتيجة داخل الملعب مجهولة الهوية وخارجه مضمونة الجنسية .

وماذا عن برشلونة مع بايرن ميونيخ ؟ ماذا عن الهدوء والسهل الممتنع في مقابلة الضجيج والعمل السريع ؟ هنا الترشيحات تكون من ضرب المحال ، وتكون الاحتمالات مجرد خيال ، ولكن من المؤكد أن تكون المباراة غير وليست كما هو في البال ، وتكون المتعة مضمونة واللعب كله فكر وفن وقوة وجمال ، وستظل المنافسة في الملعب كروية ألمانية أسبانية وفي خارجه فكرية أسبانية أسبانية ، وبالتالي نتيجة داخل الملعب مجهولة الهوية وخارجه مضمونة الجنسية .

عمالقة أوروبا هم عمالقة كرة الأقدام ، نجوم العالم ونجوم الأرقام ، احترافية اللعب والعمل والالتزام ، متعة ودروس متنوعة ومتعددة وتطوير مستمر وبنظام

طباعة Email