استمرار «القفال» ملحمة وفاء

رئيس التحرير المسؤول

استمرار «القفال» ملحمة وفاء

التاريخ:

المعاني العميقة التي تنظر من خلالها الإمارات وشعبها لتراث الآباء والأجداد، تستنهض باستمرار الطاقات التي تقف خلف الإنجازات، وروح التحدي والإصرار التي باتت تميز دولتنا، ولأهمية التراث الكبيرة في ربط الماضي المشرّف بالحاضر المزدهر ليقود طموحات المستقبل العالية، أعطت قامات ورموز كبيرة رعاية خاصة للحفاظ على هذه الذاكرة بين الأجيال.

في مقدمة هذه القامات، كان المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، صاحب مبادرة ومثابرة في ترسيخ شواهد عظيمة على عراقة هذه الذاكرة، بقيمها الإنسانية والمعرفية التي أعطت الإمارات هويتها المتفردة، وتاريخها الاستثنائي الذي صنعته بقوة إرادتها وتغلبها على التحديات.

توجيه حمدان بن محمد، أمس، باستمرار تنظيم سباق القفال للسفن الشراعية، الذي ارتقى به الدعم الكبير، من حمدان بن راشد، رحمه الله، ليجعل منه ملحمة تاريخية، هو وفاء عظيم لقامة أضاءت بإيمانها وحبها لوطنها وتاريخها وتراثها، بصمات خالدة في إحياء ذاكرة الآباء والأجداد وقصص كفاحهم، لتبقى هي أيضاً حية في القلوب، من خلال ما خلدته من رسائل نبيلة في نفوس الأجيال.

«القفال»، من خلال دعم راعيه، رحمه الله، لم يعد مجرد سباق، وإنما يمثل، كما يؤكد حمدان بن محمد: «رسالة عظيمة إلى العالم تعبّر عن مدى حب أهل دولة الإمارات لماضي الآباء والأجداد الذين ارتبطوا بالبحر، مصدر الخير والرزق الوفير، واعتزازاً بهذا الموروث العظيم والتاريخ العريق لشعوب المنطقة»، فهو يحكي بمشاركة الآلاف من الشباب، قصة كفاح الأجداد الفريدة في رحلات الغوص، ويعلي منها منارات تحفز روح التفوق ومواصلة الإنجاز.

هذا الاهتمام الكبير باستمرار «القفال» ودعمه ورعايته، يأتي لما تقدمه هذه الملحمة، وغيرها من الأحداث الكبيرة التي ترعاها دبي وقيادتها، من توثيق مهم، يتجاوز تاريخ الإمارات وحدها، إلى التاريخ الخالد لمنطقتنا ككل، وما تعززه من التمسك بهويتنا العربية الأصيلة، وهو أمر يمثل مسؤولية وطنية وتاريخية، يحملها رجال يدركون تماماً أثرها الاستراتيجي في هوية المنطقة ومستقبلها.

الرسالة المهمة الأخرى، الذي يبعث بها هذا التوجيه، أن الأحداث في دبي، بتنوعها الثري، لم ولن تقف، وإنما ستستمر في التطور والدعم والرعاية، ومنها الأحداث الرياضية على كل مستوياتها، لما يمثله هذا الجانب من أهمية في ترسيخ دبي وجهة لعشاق مختلف الرياضات، ورواد مختلف الأحداث، ولما تثريه هذه الأحداث مجتمعة من مشهد سياحي غني، وما تقدمه من قيمة مضافة، ترتقي بتجارب السياح والزوار، الذين باتت دبي مقصدهم الأول والأفضل.

طباعة Email