العالم يعشق دبي

تفوق كبير تبدأ به دبي عام إكسبو وانطلاقتها نحو التحولات والقفزات الكبرى التي رسمتها وثيقة الخمسين، وهو تفوق وإن كان يشمل جميع القطاعات والمجالات الحيوية، إلا أنه يحتفي اليوم بإنجاز غير مسبوق في قطاع حيوي داعم لاقتصاد الإمارة المتنامي بما يفوق التوقعات، وهو قطاع السياحة الذي جاءت بشائره أمس، لتؤكد النمو الملحوظ بنسبة 5.1 % للزوار الدوليين إلى دبي في 2019، وبأعداد فاقت 16.73 مليون زائر.

هذه النسبة تجاوزت معدّل نمو السياحة العالمية الذي توقّعته منظمة السياحة العالمية بأكثر من 1 %، ليؤكد ذلك، مع ما أظهرته الإحصاءات من تنوع جنسيات السياح، الشهرة الواسعة التي تمتلكها دبي عالمياً، ومكانتها الراسخة دولياً على خارطة السياحة باعتبارها وجهةً مفضلة لمختلف الزوار والسياح الدوليين.

الأرقام القياسية ليست شاهداً على ذلك فقط، بل تدلل أيضاً على النجاح الكبير والاستثنائي لاستراتيجيات دبي ومبادراتها المثابرة، برؤية قيادتها الحكيمة، لتحفيز المحرّكات الرئيسة للنمو الاقتصادي، فمساهمة السياحة في إجمالي الناتج المحلي لاقتصاد دبي بنسبة 11.5 % جعلت الإمارة من بين المدن العشر الأولى في العالم لجهة مساهمة السياحة في إجمالي الناتج المحلي، وهو مؤشر واضح على صواب توجهات القيادة في تعظيم أثر هذا القطاع على الاقتصاد، من خلال مشاريع ومبادرات كبرى حولت دبي إلى أرض الأحلام التي يتطلع الملايين حول العالم إلى زيارتها ومشاهدة معالمها، كما جعلتها حاضنةً عالمية لأهم المعارض والمؤتمرات التي يؤمّها الزوار والخبراء والمواهب وصُناع القرار من أرجاء الأرض.

تأتي هذه البشائر مع انتظار الحدث الدولي الأضخم «إكسبو 2020 دبي» الذي يترقبه العالم أجمع، لترفع من التفاؤل وتزيد من التوقعات الإيجابية حول النمو الاقتصادي للإمارة خلال هذا العام، ومع الأعداد الاستثنائية من الزوار التي سترحب بها دبي، والنشاط السياحي الذي ستشهده، إضافة إلى ما سيجده هذا القطاع من دعم كبير من القرارات الاستراتيجية التي أُعلنت مؤخراً وأهمها اعتماد تأشيرة السياحة خمسة أعوام متعدّدة الاستخدام لكافة الجنسيات، كل ذلك يعزز تحقيق رؤية القيادة بجعل دبي الوجهة العالمية الأولى للسياحة والسفر، بعد ما حققته المدينة من إنجاز كبير بمحافظتها على المركز الرابع كأكثر مدن العالم زيارة لخمس سنوات على التوالي بحسب مؤشرات دولية.

اليوم تتربع دبي على عرش المدن، بشهادة يوقّعها 16.73 مليون زائر، عنوانها أن العالم كله يعشق دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات