التوافق حياة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمة اختلافات صغيرة بين الزوجين لا تبدو مهمة للغاية، ولكنها قد تكون السبب الأساسي الذي يشعل فتيل الخلافات والفتور وعدم التوافق بين الزوجين والتي تعود بلا شك إلى عدم فهم وإدراك اختلاف الطباع والسلوك في ما بينهما، وقد يجهل بعض الأزواج أسرار التعامل مع شريك الحياة، فتتحول تلك المشكلات القابلة للتصحيح والتعديل إلى كرة ثلج تتضاعف سريعاً وتتحول إلى صراع يصعب السيطرة عليه.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: ما أسرار التعامل مع شريك الحياة التي تحقق التوافق بين الزوجين؟

لكل إنسان طريقة تفكير مختلفة عن الآخر، ولذا من المهم معرفة تلك الفروق للتمكن من التعامل وفهم شريك الحياة.

غالباً المرأة تشكو لحاجتها الملحة لثلاث رغبات رئيسة، أولاً، حاجتها إلى اهتمام أكبر من شريك الحياة، وثانياً، حاجتها إلى الإنصات والاستماع إلى مشكلاتها لأن راحتها تكمن في تفريغ الضغوط أكثر بكثير من الحصول على حل للمشكلات التي قد تواجهها، وثالثاً، حينما تشتكي المرأة كثيراً فهي بحاجة إلى احتواء وهو مزيج من مشاعر التفهم والاهتمام والحب الذي يحسّن جودة العلاقة الزوجية.

وأما الرجل فهو فيحتاج أولاً، إلى التشجيع والتحفيز على الاستمرار الذي يعزز تقديره لذاته، وثانياً، يحتاج من الزوجة إلى أن تذكره بقوته والصعوبات التي مر بها وكيف تمكن من تجاوزها في الأيام التي مضت فيشعر بذلك بأنه قوي وعلى قدر المسؤولية، وثالثاً، حينما يشتكي لشريكة حياته فهو أكثر ما يحتاج إليه أن تطمئنه بأن الأمور ستكون بإذن الله تعالى على ما يرام وسيتغير الحال للأفضل ويتمكن من التغلب بفاعلية على كل الظروف الصعبة والتحديات.

إذاً التوافق بين الزوجين يضمن نمو وتطور واستمرار أغلب العلاقات الزوجية وهو بلا شك حياة ورحمة ومودة وسر السعادة.

طباعة Email