00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كل مُر سيمُر

ت + ت - الحجم الطبيعي

الشمس لا تشرق في اليوم مرتين، والحياة لا تعطى مرتين. فلتتشبث بقوة ببقايا حياتك ولتنقذها.

عليك ألا تجعل مشاعرك تجرفك مع التيار، فتفقد الكثير، فالأشخاص الذين يحاربون معوقات حياتهم بقلوبهم، يختلفون عمّن يحاربونها بعقولهم، فالعقل يحمي هذا القلب من التجارب والظروف القاسية، لكن القلب بدون رجاحة العقل، قد تكثر أمامه العثرات وتتكرر الأخطاء، فيقع، بل قد يغرق في مستنقع الاستسلام والفشل، فتصبح الأرواح منتحرة، وهي على قيد الحياة.

لكن البعض قد ينتبه ويستفيق وهو في تلك الدروب الوعرة، فيرسم طريقه ويسعف روحه، ويسترجع قوته، ليمضي ويواجه واقعه، منتصراً، رغم كل الظروف.

حاول أن تبصر الحقيقة قبل فوات الأوان.

الحياة تأخذنا إلى محطات مختلفة، نتألم ونتعلم منها فن الصبر والإيمان المطلق بقضاء الله وقدره، وأهمية التوكل عليه، واليقين التام بأن المؤمن أمره كله خير، أحياناً قد يصيب المؤمن ما يكره، بحرمانه مما كان يظن أنه سر وسبب سعادته، لكن الله يعلم بأنه شر، وسيتسبب في شقائه مستقبلاً، فيصرفه عنه بين ليلة وضحاها.

وقد يرزقه جل في علاه، ما يتمناه غيره، ليختبر تواضعه، فيحمده ويزداد قرباً منه، فيرفع درجاته، فمن تواضع لله رفعه، أو قد يبتليه في الحياة، بحرمانه من أمور يتمناها قلبه، أو قد يزداد ظلم وإجحاف الناس له فيصبر، ويطلب الفرج من الله سبحانه وتعالى، ويرجع بقوة إلى طريق الصواب، فيحبه الخالق ويرحمه.

لا تقع في فخ التجارب القديمة، وتذكّر دائماً أن كلّ مُرٍ سيمُر، والنجاح والإنجاز في هذه الحياة، لا يأتي على طبقٍ من ذهب، بل يأتي بالصبر والتوكل على الله، والإصرار والتضحيات، والإرادة القوية، والرغبة بالمضي بخطوات صلبة وثابتة نحو تحقيق التغيير للأفضل، فتنام قرير العين، بسلام واطمئنان.

طباعة Email