العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وجهة نظر

    العالم في دولة

    حملت تدوينة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أثراً عميقاً في النفوس بعد فوز الإمارات بتنظيم معرض إكسبو الدولي 2020، أكبر معارض العالم وأعرقها، في دبي، بعد ترشيحها من قبل المكتب الدولي للمعارض في باريس عام 2013. مرت الأيام على مدى 8 سنوات، واليوم، بلهفة وترقب ومشاعر الفخر والاعتزاز مجتمعة، لانطلاق معرض إكسبو 2020 دبي مطلع الشهر المقبل، والذي يعّد الحدث الأضخم عالمياً خلال العام الجاري ليشرق من أرض دبي نور التعافي العالمي من تداعيات جائحة «كوفيد 19».

    إكسبو منصة مُلهمة تدعم تبادل الأفكار الخلاقة والرؤى المبدعة من أجل تمهيد الطريق أمام العالم ليستأنف مسيرة التقدم.

    ولقد تحدث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عن جاهزية دبي للعرس العالمي، حيث نشر تدوينة في «تويتر» جاء فيها: اطلعت على الاستعدادات الأخيرة لانطلاقة إكسبو دبي بعد شهر من اليوم في 1 أكتوبر 2021.. الفرق مستعدة.. البنية التحتية مكتملة.. أجنحة الدول جاهزة للتحليق بأكبر حدث عالمي بعد الجائحة.. الإمارات العربية المتحدة ودبي ستكون محط أنظار 191 دولة.. متفائل بالحدث الأجمل والأعظم.

    بعد أسابيع قليلة سوف تباشر الدول باستعراض تاريخها ومستقبلها من إكسبو دبي، وتقديم أفضل الحلول التي تصب في مصلحة البشرية.

    فهناك فوائد كثيرة لتنظيم معرض إكسبو 2020 دبي، أهمها تعزيز اقتصاد إمارة دبي على وجه الخصوص، والدولة بشكل عام، وجذب المبدعين من حول العالم، وتعزيز الشراكات الدولية ومهارات الشباب.

    كل نجاح وكل محطة في مسيرتنا وصلنا إليها بتذليل الصعوبات والإصرار والعمل المتقن، لذا اليوم لا نحتفل بتاريخنا المشرف وحسب، بل نتعلم منه أيضاً، حان الوقت لاستضافة العالم في إكسبو 2020 دبي، لنعمل معاً على صنع مستقبل أجمل لنا جميعاً.

    طباعة Email