العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الدولة ترتقي بكنّ

    اعتمد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ تأسيس الاتحاد، دعم المرأة الإماراتية وتمكينها، ضمن أهم الثوابت الوطنية، فكان رحمهُ الله، شديد الحرص على تأهيل جيل نسائي متسلح بالمعرفة قادر على رسم ملامح المستقبل.

    وفي 28 أغسطس احتفلت دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم المرأة الإماراتية تحت شعار «المرأة طموح وإشراقة للخمسين»، وذلك تقديراً وتكريماً لما قدمته في بناء ودعم المسيرة لتحقيق الإنجازات في الخمسين سنة الماضية، فإيمان القيادة بقدراتها وتشجيعها المستمر بجعلها إحدى ركائز المجتمع الرئيسية ساعدها على التميّز في شتى المجالات.

    في إطار هذه الرؤية القيادية كان الدور الاستثنائي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» التي قادت مسيرة المرأة نحو ما هي عليه في الوقت الراهن، وفي مناسبة يوم المرأة الإماراتية، وفي إطار تعزيز نهج استمرارية مبادرات تمكين المرأة الإماراتية، أعلنت معالي شما المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وبدعم من «أم الإمارات»، عن إطلاق حملة «نرتقي بكن»، والتي تهدف إلى إلهام ودعم النساء لبعضهن البعض من خلال دورات مستدامة لتبادل واكتساب مهارات وخبرات وتجارب متنوعة.

    تبهرنا المرأة الإماراتية بإنجازاتها الحافلة في الخمسين سنة الماضية التي لم تأتِ بكل تأكيد من فراغ، إذ حققت حضوراً استثنائياً سطرت من خلاله قصص نجاحات ملهمة وعطاء مستدام.

    إن المرأة الإماراتية هي الأم والزوجة والقائدة التي تلتفت لها الأبصار أينما كانت، والنجاحات التي سجلتها داخل وخارج الدولة تشهد لها على ذلك، إذ قطعت أشواطاً متتاليةً في تحقيق نجاحات ما كانت لتتحقق لولا الدعم الذي تلقته من وطنها وشريكها الرجل ومجتمعها وقيادتها.

    وكامرأة إماراتية، أتقدم بوافر الشكر وعظيم الامتنان والتقدير والعرفان لـ «أم الإمارات» منبع الطموح ورائدة النهضة النسائية، وأهنئ كل إماراتية في يومها، أدام الله عليكن النجاح والازدهار، بإذن الله تعالى.

    طباعة Email