العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وجهة نظر

    القراءة سعادة متجددة

    يقول مثل ألماني: «لا ينمو الجسد إلا بالطعام والرياضة، ولا ينمو العقل إلا بالقراءة والتفكير»، ومن هنا يمكن لنا أن نثق بمدى أهمية القراءة التي تمكنـك من السفر بخيالك إلى أبعد الدول، وتمنحك فرصة التعرف على شخصياتٍ وعقول لا تلتقي معها على أرض الواقع، نعم بالقراءة يمكنك أن تعيش عدداً من التجارب والقصص، وتشعر بالكثير منها وأنت لم تغادر مكانك، فعالم القراءة عالم مثير جداً، لأنه يضفي على حياتنا ألواناً جميلة وطقوساً عذبة.

    بالقراءة تصبح ملهماً، إذ بقراءة قصص الأشخاص الملهمين يتوقد ذهنك، وتزداد شعوراً بالسعادة والرضا، وبالقراءة تصبح شخصاً يمتلك فكراً ثاقباً بالاطلاع على مختلف الثقافات، وهذا يجعلك شخصاً راقياً وأكثر جاذبية، والقراءة تسهم في خفض التوتر، وتخفيف الضغط النفسي، الذي يعيشه الفرد جراء ضغوط الحياة. والقراءة تقلل الأرق، وهذا ما أثبتته دراسة أجراها مجلس النوم البريطاني، وخلصت إلى أن 39% من الأشخاص الذين اعتادوا على القراءة قبل النوم نعموا بنومٍ جيد، أكثر من الذين لا يقرؤون، وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن 49% من البريطانيين يفضلون قراءة الكتب قبل النوم، مقارنة بمشاهدة التلفاز، أو تصفح الهاتف الذكي، وهذا ينقلنا إلى نقطة مهمة؛ وهي: الحرص على القراءة من الكتاب المطبوع، وليس من الكتب الالكترونية، تجنباً للأضواء المنبعثة من الشاشة التي ربما زادت من الأرق.

    ومن أجل أن يعيش الفرد حياةً صحيةً طويلة، عليه أن يتناول الطعام الصحي، ويمارس الرياضة، ويمتد الأمر إلى القراءة، وهذا الأمر يبدو غير مألوف، لكن الدراسات أكدت مؤخراً أن هناك علاقة بين ممارسة القراءة وجودة الحياة، فالاستمتاع بالسياحة المتنوعة عبر القراءة يزيد البهجة والسعادة، ومن ثم طول العمر، وخلصت إلى أن الشخص الذي يقرأ يعيش أطول بمعدل عامين زيادة على من لا يقرأ.

    طباعة Email