الشهرة لا يحددها رقم

لا شك أن بعض المؤثرين في الإعلام الاجتماعي، لديهم أهداف سامية وإرادة قوية لصناعة الاختلاف الإيجابي في حياة كل من يتابعهم، ولقد حقق الكثير منهم شهرة واسعة، ونجومية فاقت نجومية مشاهير الفن والإعلام، لكن البعض الآخر، انجرف نحو طريق الشهرة الزائفة، وحب الظهور على حساب القيم والمبادئ.

وضع تطبيق سناب شات، بعض المستخدمين في موقف لا يحسدون عليه، فقد كشف تطبيق سناب شات، عدد المتابعين الحقيقيّ علناً لمستخدمي التطبيق، خصوصاً المشاهير منهم، في تحديث مفاجئ، والذي كان صادماً للذين كانوا يدعّون أرقام المشتركين غير الحقيقية، بهدف التفاخر بالأعداد الهائلة، وضمان أسعار الإعلانات، والذي اعتبرهُ الكثيرون استغلالاً وغشاً وخداعاً للمتابعين، وأيضاً الشركات. وقد تم تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وسم #مشاهير_الفلس_الكذابين، والذي حصد أكثر من 22 ألف تغريدة، ووسم #تحديث_السناب، الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشاراً.

للأسف، إدمان الشهرة، جعل البعض يستغلون عدم معرفة المتابعين للأرقام الحقيقية لعدد المشتركين على حساباتهم في الماضي، بترويج أرقام مزيفة، ولكن تحديث سناب شات اليوم، يفجّر مفاجأة من العيار الثقيل، لممارسات بعض المستخدمين، ليتم إعادة النظر في مدى مصداقية أصحاب هذه الحسابات، وإعادة تحديد أسعار الإعلانات.

أدرك الكثيرون أن بعض الشخصيات ليس لها أثر يذكر في المجتمع، ويفتقدون صفات ومهارات المؤثرين الإيجابيين، لأنهم وجدوا الدعم المادي والإعلامي الذي ساهم في بروزهم لا أكثر. أما الشخصيات المؤثرة، فهي تمتلك القدرة للتأثير المباشر والإيجابي في المجتمع وفي الناس، ولا يحبون النفاق والتناقض، ويمتلكون مهارات التواصل الفعال مع جميع المتابعين.

ضع بصمتك، وانقش اسمك وإنجازاتك، لتكون حاضرة بقوة في أذهان الآخرين، لتترك أثراً إيجابياً في المجتمع، ولا تسعَ وراء الشهرة المؤقتة، بعرض أرقام مزيفة، فالشهرة الحقيقية لا يحددها رقم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات