إرادة صلبة لا تُقهر

يسرد الرجل البالغ من العمر 97 عاماً مسيرته بعد التقاعد قائلاً «مارستُ مهنة طب الأسنان حتى بلغتُ 75 عاماً، وقررتُ بعدها التقاعد، ولكنني لم أتوقف عند هذا الحد، لأنني أؤمن أن عدم فعل أي شيء يعتبر بحد ذاته عقوبة إعدام، كنتُ حينها أفكر بالسفر حول العالم، وعندما بلغتُ 87 عاماً لاحظتُ أن جسمي بدأ يتدهور بالرغم من تميزي كجداف ماهر، لذا قررت أن أباشر ممارسة الرياضة وكان عمري آنذاك 95 عاماً وحققت الرقم القياسي العالمي مرتين في سرعة الركض وحصلت على جوائز كثيرة».

النجاح لا يتقيد بعمر، وإنما يبحث عن إرادة قوية وأهداف واضحة، فما هي مفاتيح تحقيق النجاح التي بإمكانها تغيير الحياة نحو الأفضل؟

أولاً يجب تحديد الأمور التي تود أن تحقق النجاح فيها، سواء كان على الصعيد الشخصي أو المهني حتى تتوضح الرؤية وتتعرف على كيفية تحقيق النجاح، ثانياً ضع خطة واستراتيجية دقيقة تتضمن التفاصيل التي يجب اتباعها والآليات اللازمة لتحقيق الأهداف، ثالثاً اكسب المعرفة في المجال الذي تود تحقيق النجاح فيه والمشاركة في الدورات التي تدعم الجانب المعرفي.

رابعاً تنظيم الوقت وتحديد إطار زمني للمهام اليومية والابتعاد عن المشتتات، خامساً التوقف عن مقارنة النفس بالآخرين، والحرص على تطوير المهارات الشخصية والاستفادة من تجارب الناجحين، سادساً مخالطة الأشخاص الإيجابيين والاستفادة من تجاربهم، لأنها ستدعم مسيرة تقدمك وتعينك على تحقيق النجاح.

تيقن أنه لا شيء مستحيل مع العزيمة والإرادة اللتين تسهلان الوصول إلى محطة النجاح، وتساعدان على تعزيز الثقة في النفس ودعم القدرات الشخصية، فالإنسان في مسيرة حياته يعيش تحديات وضغوطات كثيرة، ولن يتمكن من الوصول إلى محطة النجاح إلا مَن تسلّح بعزيمة وإرادة صلبة لا تُقهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات